براقع «أم سعيد» و«أم علاوي» فلاتر على «انستغرام»

    كشف الفنان الإماراتي محمد سعيد حارب عن إطلاق فلاتر شخصيات مسلسله «فريج» على انستغرام، وأن برقع «أم سعيد» و«أم علاوي» وعصامة «عبود زخوه» موجودة الآن على صفحة (دبي للثقافة) على تطبيق «انستغرام».

    ويأتي هذا في سياق تعاون حارب مع هيئة الثقافة والفنون في دبي، (دبي للثقافة)، بمناسبة اليوم الوطني الـ 48، بشكل جديد ومختلف ومغاير، وحسب حارب "فالخريطة الإعلامية والثقافية دائماً في تغيُّر وتجدد، بسبب الانتقال من مرحلة إبداعية وثقافية تختلف معطياتها من جيل إلى آخر، ومهمتنا أن نواكب هذه التغيرات، وأن نحاول تقديم ثقافتنا وتراثنا وترفيهنا الإبداعي بصورة ترقى للمستخدم الإماراتي والمقيم، وتعزز انتماءه لهذا البلد».

    وذكر حارب أن مسلسله الكرتوني «فريج» نجح في أن يكون سفيراً للترفيه التراثي، ووصل إلى قلوب الجمهور كباراً وصغاراً، ما استدعى إعادة تقديمه بصور وأشكال مبتكرة تتضمن نوعاً من المغامرة الإبداعية، وقال:«نسعى لتقديم (فريج) بأساليب جديدة، حتى لا يبقى مقتصراً على كونه مسلسلاً كرتونياً فقط، وقد تمكنَّا خلال السنوات الماضية من تقديمه بأكثر من طريقة كأعمال مسرحية وملصقات رقمية على مواقع التواصل، ولكن تقنية (الواقع المعزز - augmented reality) أتاحت الفرصة للشخص في أن يُكوّن شخصيته المفضلة، وليس أن يراها فقط. وفي تعاوننا مع (دبي للثقافة) نقدم مجموعة من الفلاتر كـ (برقع أم سعيد) و(برقع أم علاوي) و(عصامة عبود زخوه)، يتم تركيبها على الوجوه، ويستطيع الشخص أن يشارك من خلالها في تقديم قصصه اليومية على(انستغرام)، وهو ما يخلق روح المرح، ويضفي السعادة والانتماء لهذا البلد في نفوس المستخدِمين».

    وأضاف: «تتوفر الفلاتر على مدى 10 أيام، حيث أطلقناها أمس، وستستمر حتى 7 ديسمبر المقبل، وللحصول على هذه الفلاتر واستخدامها، يتوجب على المستخدِم أن يتبع صفحة (دبي للثقافة) على انستغرام، وسيجد الفلاتر متوفرة لديه في حال أراد مشاركة قصة (ستوري)».

    وقال أن «دبي للثقافة» كانت دائماً «سباقة في اكتشاف أحدث السبل والطرق لتوصيل الثقافة والمحتوى الغني المتميز عبر منصاتها المختلفة، ومن خلال هذا التعاون الأول بيننا، سنحقق أهدافاً إيجابية أبرزها تعزيز الهوية الوطنية، وليس هناك أجمل من اليوم الوطني ليكون شاهداً على هذا التعاون، وإطلاق الفلاتر بالتزامن مع إطلاق منصة (فريج) على وسائل التواصل الاجتماعي».
     

     

     

    طباعة