دعونا نتحدث الإنجليزية.. بلغة الإشارة التونسية

    تطور معلمة لغة إنجليزية تونسية تطبيقاً يساعد الصم والبكم على تعلم الإنجليزية من خلال فيديوهات تفاعلية باستخدام لغة الإشارة.

    وأعدت المعلمة منال برقاوي (28 عاماً) كتاباً سمته Let’s Handspeak English للصم والبكم ثم طوّرت، بمساعدة صديق، تطبيقاً للهواتف الذكية يعتمد على الكتاب.

    وصُمم التطبيق واسمه LET’S Learning English Through Signs لمساعدة الصم والبكم على تعلم اللغة الإنجليزية مجاناً أينما كانوا. ويتيح التطبيق مواد سمعية - بصرية لتعليمهم اللغة الأجنبية باستخدام لغة الإشارة التونسية.

    وقالت منال «فكرة الكتاب مختلفة عن الكتب التي نستعملها للناطقين، لأن تدريس الصم يختلف عن تدريس الناطقين. الكتاب كان مختلفاً، معتمداً على صور، وفيديوهات، ومواضيع مختلفة عن التي ندرسها للناطقين. لذلك فكرت في تطبيق هاتفي معتمدة على الكتاب وهي موجهة إلى كل من لا يستطيع المجيء إلى الجمعية، يستطيعون استعمال التطبيق مجاناً في ديارهم».

    وأضافت «هذا التطبيق يحتوي على كتاب بسيط جداً، ويحتوي أيضا على فيديو وأغان مترجمة من الإنجليزية إلى لغة الإشارات التونسية».

    وساعد التطبيق طلاباً مثل طالب يدعى عزيز مساكني لم تكن له فرص تُذكر في تعلم اللغة الإنجليزية بالمدرسة.

    وأوضحت المعلمة الشابة، التي تموّل مشروعها هذا ذاتياً، أن التطبيق لا يزال في مرحلة التجريب وأنها تعتزم أن تضمنه مواد تخدم مستويات مختلفة من اللغة الإنجليزية.
     

    طباعة