البقع الزرقاء في الجسم.. هل تنذر بمرض ما؟

قد تعد البقع الزرقاء في جسم الطفل جرس إنذار بإصابته بنزيف الدم الوراثي المعروف أيضا باسم «الهيموفيليا».

وأوضح المعهد الجودة الألماني في القطاع الصحي أن الهيموفيليا يندرج ضمن اضطرابات تخثر الدم، ويظهر لدى الرضع والأطفال الصغار؛ إذ يستمر نزيف الدم لمدة طويلة بعد التعرض لكدمة أو لجرح. وفي الحالات الشديدة يحدث النزيف دون سبب واضح، خصوصاً في المفاصل أو عضلات الذراع والساقين.

وفي حال حدوث النزيف بشكل متكرر، فإن المفصل قد يتعرض للتشوه أو التيبس أو التلف. ويشكل النزيف خطراً في حال حدوثه في المخ أو في البطن أو الحلق.

ويتم علاج الهيموفيليا بواسطة الحقن، التي تحل محل عامل تخثر الدم. وفي حال المعاناة من آلام، يمكن اللجوء إلى تعاطي المسكنات كالإيبوبروفين، مع مراعاة الابتعاد عن المسكنات المُسيّلة للدم مثل الأسبرين.

كما ينبغي تجنب الأنشطة، التي ترفع خطر التعرض لإصابات وجروح أو التي تشكل إجهاداً كبيراً على المفاصل، وذلك تبعاً لدرجة الميل للنزيف ومسار العلاج. 
 

طباعة