لعشّاق «الميني» وأخواتها.. مستقبل السيارات الصغيرة ليس وردياً

يكتنف الغموض مستقبل السيارات الصغيرة؛ إذ كتبت بعض الشركات فصل النهاية لموديلاتها الصغيرة، في حين تحاول شركات أخرى إنقاذ مصير موديلاتها الصغيرة من خلال التحول إلى المحركات الكهربائية بدلاً من محركات الاحتراق الداخلي.

ويرى رئيس شركة فولكس فاغن، هربرت ديس، أن سيارات القطاعين A وA0 ليس لها ملامح مستقبلية مبشّرة في ضوء متطلبات مواصفات العادم؛ إذ سيتسبب إدخال تقنيات الحد من استهلاك الوقود في ارتفاع أسعار السيارات الصغيرة، وهو ما سيجعلها تفقد ميزتها. وأوضح أن سيارات كثيرة ستواجه مستقبلاً مظلماً مثل فولكس فاغن Up وPolo وسكودا Citigo وسيات Mii.

وتأكيدا لهذه النظرة التشاؤمية حول مستقبل السيارات الصغيرة سحبت أوبل بالفعل سيارتيها Karl وAdam من السوق مع عدم تطوير موديلات ترث عرشهما، كما اقتربت فورد Ka من خط النهاية. وبالإضافة إلى ذلك، تحوم شائعات الرحيل حول الثلاثي تويوتا Aygo وبيجو 107 وستروين C1.

وتمثل المحركات الكهربائية حالياً طوق النجاة للسيارات الصغيرة؛ إذ حدثت فولكس فاغن بتحديث سيارتها Up الكهربائية، كما قررت سمارت إحالة محركات الاحتراق الداخلي للتقاعد والاعتماد على محركات كهربائية في سياراتها الصغيرة.

وتعمل «ميني» هي الأخرى على تطوير سيارة كهربائية صغيرة، وبالإضافة إلى ذلك أعلنت بيجو وأوبل عن توفر موديلات كهربائية من 208 و Corsa من البداية.
 

طباعة