«تواصل» فني عابر للحدود في ضيافة «مواهب الناس الجميلين»

المعرض منصّة تحتفي باللغة الفنية لأصحاب الهمم. من المصدر

يتعاون «مواهب من الناس الجميلين»، الاستوديو الفني لأصحاب الهمم ممن تزيد أعمارهم على 16 عاماً في دبي، مع «مركز الفنون اللامحدودة» في مدينة كالغاري الكندية، لإقامة معرض فني، يسلط الضوء على أعمال مشتركة، أبدعها فنانون كنديون وآخرون مقيمون في دولة الإمارات.

وينظم المعرض خلال الفترة من 18 إلى 30 مايو الجاري في استوديو «مواهب» تحت عنوان «تواصل»، لتأكيد قوة الفن في توحيد البشر، وإبراز دور الإبداع كأداة إيجابية لنشر الخير. واحتفاءً بالموهبة الفنية كقيمة عالمية تتخطى الحدود، يعرض «تواصل» أعمالاً فنية تقدم رسائل تثقيفية وتعليمية للمجتمعين الإماراتي والكندي.

من جهتها، قالت المؤسس والمدير العام لاستوديو «مواهب من الناس الجميلين» ويمي دي ماكير: «نسعى من خلال معرض (تواصل) إلى التأكيد على قوة الفن، ودوره في تخطي جميع العقبات، كما نحتفي من خلاله بمواهب أصحاب الهمم. ونظهر من خلال التعاون تحرر اللغة الفنية من أي حواجز، لتسهم في إبراز أوجه التشابه بين البشر، ومساعدتهم على التواصل مع مجتمعاتهم، وتوفير مصادر غنية بالإلهام لهم»، مشيرة إلى أن معرض «تواصل» يتماشى مع قيم «عام التسامح» في الإمارات، والتأكيد على حقيقة أن الفن للجميع. بينما قال الرئيس التنفيذي لـ«مركز الفنون اللامحدودة» جونك - سوك ريو: «في زمن تكثر فيه أسباب انقسام المجتمعات حول العالم، فإن هذا المشروع يظهر أوجه التشابه بيننا عبر أعمال أبدعها أشخاص لا يحظون غالباً بالفرص الكافية لإحداث التغيير. وسيواصل هذا المشروع نهجه في تعزيز أواصر التعاون بين المؤسسات العالمية، ليثمر عن مزيد من الأعمال المشتركة، وتوفير منصّة تعتمد اللغة الفنية لأصحاب الهمم وغيرهم».

طباعة