خلال اجتماع لمجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة

منى المري: المرأة الإماراتية استثمرت طاقاتها الإبداعية لخير بلدها

منى المري ترأست الاجتماع الذي استعرض أبرز الإنجازات والخطط المقبلة. من المصدر

أكدت رئيسة مجلس مؤسسة دبي للمرأة والعضو المنتدب، منى غانم المري، أن «المرأة الإماراتية استثمرت طاقاتها الإبداعية لخير بلدها، واستطاعت طوال هذه المسيرة أن تعبر عن نفسها في كل الوظائف والمناصب»، مشيرة إلى «أنها قدمت صورة وطنية مشرفة في الولاء والانتماء، والإسهام الفاعل في ريادة الإمارات، والمضي بها نحو مستقبل مشرق ومزدهر للأجيال المقبلة».

جاء ذلك على هامش الاجتماع الرابع لعام 2018 لمجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، الذي تم خلاله استعراض أبرز إنجازات المؤسسة، ونادي دبي للسيدات، والمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، خلال الفترة الماضية، كما نوقشت الموضوعات المدرجة في خطة عمل العام المقبل.

وأضافت المري: «من دواعي سرورنا أن يعقد هذا الاجتماع، ونحن نعيش أجواء الاحتفال باليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات، إذ شهدت هذه المسيرة المباركة اهتماماً وتحفيزاً للمرأة الإماراتية، وإنجاح إسهامها في نهضة وتقدم الدولة في كل المجالات، ترسيخاً للنهج الذي أرساه الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في دعم المرأة، وبرعاية متواصلة من (أم الإمارات) سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية».

وشددت على أن «مؤسسة دبي للمرأة تعمل على ترجمة رؤية قيادتنا الرشيدة في أهمية دور المرأة بمستقبل الدولة، وإتاحة المزيد من فرص النجاح أمامها في مختلف القطاعات، من خلال مبادرات ومشروعات مبتكرة، تصمم خصيصاً للارتقاء بقدراتها ومهاراتها الوظيفية والقيادية وتعزيز دورها الاجتماعي، بتوجيهات ومتابعة حثيثة من حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة».

وتابعت المري أن «المؤسسة نجحت في التعبير عن هذه الرؤية بمشروعات ومبادرات متنوعة خلال العام الجاري، منها إطلاق تقرير قوة الاختيار، ومواصلة جلسات الإثراء المعرفي ضمن مبادرة قدوة لطالبات الجامعات والكليات بمختلف أرجاء الدولة، وتنفيذ مشروع تعليمي متكامل بجمهورية السنغال، كبداية لسلسلة مشروعات تعليمية أخرى في عدد من الدول النامية، ضمن حملة لتعليمها، لمبادرة المنال الإنسانية، والتي تعكس في مجملها قدرات المرأة الإماراتية، وما تتسم به من صفات مهارية وإنسانية أصيلة» من جهتها، قدمت مديرة نادي دبي للسيدات، لمياء خان، خلال الاجتماع، عرضاً لأهم مشروعات ومبادرات النادي، خلال الفترة الماضية، والتي شملت الكثير من الأنشطة التعليمية والإنسانية والرياضية والمعرفية. بينما استعرضت مديرة المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، المها البستكي، أهم مبادرات وإنجازات المكتب الثقافي، خلال الثلاثة أشهر الماضية.

مشروعات مستقبلية

تطرق اجتماع المجلس إلى مشروعات مستقبلية، منها تطوير استراتيجية تسويقية شاملة، لتعزيز الوعي بمهام واختصاصات ومبادرات مؤسسة دبي للمرأة، ونادي دبي للسيدات، والمكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، كما نوقشت مكونات وأهداف برنامج القيادات المستقبلية، الذي تعتزم المؤسسة تنظيمه في أبريل المقبل، بالتعاون مع جامعة سينجولاريتي بالولايات المتحدة.

 

طباعة