الأناقة تعانق الأصالة الإماراتية في «أزياء» إكسبو 2020 دبي - الإمارات اليوم

3 دور تحظى بإعجاب لجنة تحكيم المسابقة

الأناقة تعانق الأصالة الإماراتية في «أزياء» إكسبو 2020 دبي

صورة

حازت ثلاث دور أزياء إماراتية إعجاب لجنة التحكيم في الجولة النهائية من مسابقة تصميم مجموعة الأزياء الرسمية لأكثر من 30 ألفاً من المتطوعين والموظفين في «إكسبو 2020 دبي»، إذ عرضت الدور الثلاث تصاميم تجمع بين آخر صيحات الموضة، وعناصر من التراث الإماراتي العريق.

ووقع الاختيار على تصاميم: «باي لها» (حمدة عباس، وسارة مصطفى، وزينب الشيخ)، و«آرشيز» (آرشيا علم خان)، و«تويستد رووتس» (لطيفة القرق)، لتنتقل إلى المرحلة النهائية، بعد دراسة لعدد كبير من المشاركات عالية الجودة تقدم بها مصممون من دولة الإمارات.

وحصلت علامات الأزياء الثلاث التي اختيرت للجولة النهائية على 50 ألف درهم لتجهيز عينات من خط أزيائها الكامل المصمم للمسابقة. وعرضت التصاميم أمس، على ممشى للأزياء في مركز المتطوعين الذي افتتح أخيراً في قلب موقع «إكسبو 2020 دبي».

ويتضمن خط الأزياء الكامل القسمين العلوي والسفلي من الزي، وسترة خارجية، وقبعة، وحقيبة، ورابطة عنق، ووشاحاً، وثوباً إماراتياً رجالياً (كندورة)، وغترة، وعباءة، وغطاء الرأس (الشيلة)، بالإضافة إلى الإكسسوارات المرافقة. واختيرت التصاميم المرشحة بناء على عناصرها المستوحاة من التراث الإماراتي، واستخدامها العملي، ومراعاتها للاستدامة، وقد تخضع تصورات التصاميم المقدمة من المصممين للتعديل لتلائم متطلبات العاملين في «إكسبو 2020 دبي».

وجرى تقييم المرشحين الثلاثة من قبل لجنة تحكيم ترأستها وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب «إكسبو 2020 دبي» ريم بنت إبراهيم الهاشمي.

وقالت نائب رئيس الشؤون الثقافية في «إكسبو 2020 دبي»، وعضو لجنة التحكيم الدكتورة حياة محمد شمس الدين: «تواصل الإمارات التزامها الراسخ بصون ثقافتها وتراثها العريقين، ونقلهما بحرص وأمانة من جيل لآخر. ولأن هذا أول إكسبو عالمي تستضيفه منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا وإفريقيا، فإنه يمثل فرصة لتسليط الضوء على إبداعاتنا وقيمنا وتقاليدنا على مستوى عالمي».

وأضافت «مع وجود أكثر من 30 ألف شخص يرتدون بكل فخر واعتزاز هذا الزي في كل يوم من أيام الحدث الذي يستمر ستة أشهر، وهم يساعدون على الترحيب بالعالم في أرض الإمارات، فلا شك أن هذا الزي سيكون العلامة الأبرز التي يلحظها الجميع، ولقد أظهرت علامات الأزياء الثلاث التي وقع الاختيار عليها للجولة النهائية شغفاً كبيراً بالعمل، واعتزازاً واضحاً باقترانها مع (إكسبو 2020 دبي)».

وعقب عرض الأزياء، قدم المصممون شرحاً أتاح للجنة التحكيم فهم مصادر إلهامهم والأفكار الكامنة وراء تصاميمهم.

وحضر عرض الأزياء خبراء من المؤسسات الرائدة في قطاع الأزياء، بما فيها حي دبي للتصميم، ومعهد دبي للتصميم والابتكار، وفعالية «فاشن فورورد دبي»، ومجلس دبي للتصميم والأزياء.

وقالت الشريك المؤسس لعلامة «باي لها» حمدة عباس: «إنه لشرف كبير أن تتاح لنا الفرصة لتصميم الزي الرسمي الموحد لأضخم حدث تستضيفه الإمارات، ويسعدني أن حلمي تحقق في بلوغ الجولة النهائية من المسابقة».

من جهتها، قالت المصممة والمؤسسة لعلامة «آرشيز» آرشيا علم خان: «لقد استوحيت مجموعة تصاميمي من الصقر الذي تتخذه الإمارات شعاراً لها ويرمز للقوة والشجاعة، لتجسد المجموعة المكانة الرفيعة التي بلغتها الإمارات لتستضيف مثل هذا الحدث المرموق، الذي يشرع أبوابها للعالم»، وأضافت «بصفتي مواطنة إماراتية، فقد حصلت على فرصة ثمينة جداً للمشاركة في هذا المشروع الوطني، بغض النظر عما ستؤول إليه نتيجة المسابقة».

من جانبها، قالت مؤسسة تويستد رووتس لطيفة القرق: «لقد ولدت وترعرت في الإمارات، وشهدت بنفسي النمو والتطور المذهلين لوطني الحبيب، وهذا ما حاولت تجسيده في تصاميمي. وأشعر بأنني محظوظة حقاً بأن تتاح لي مثل هذه الفرصة للمساهمة في إرث (إكسبو 2020 دبي)».

وسيعلن الزي الفائز في وقت لاحق من العام الجاري، بعد أن تجري لجنة التحكيم تقييماً دقيقاً.

جمال لوني.. واهتمام بالتفاصيل

قال الرئيس التنفيذي والمؤسس الشريك لفعالية «فاشن فورورد دبي» بونغ جويريرو: «لقد قامت علامات الأزياء الثلاث بعمل رائع للتعبير عن القدرات الإبداعية والمواهب الشخصية لفرق العمل، مع التقيد بالضوابط والمعايير التي حددتها المسابقة»، مشيراً إلى أن مجموعة (باي لها) تكشف عن جمال لوني مستوحى من شعار إكسبو 2020 وعناصر الطبيعة في دولة الإمارات؛ إذ جاءت تصاميمها بسيطة وراقية ومعاصرة، مع لمسات تراثية مميزة.

وأضاف أن «مجموعة آرشيز تظهر اهتماماً بالغاً بالتفاصيل، مع التركيز على إعطاء نوع من الرمزية للألوان والأشكال. والتصاميم عملية للغاية وتطغى عليها اللمسات المحلية. أما (تويستد رووتس) فقدمت تصميماً مستلهماً من الزي الإماراتي، باستخدام خطوط أنيقة ومتناسقة في جميع العناصر، لتنجح بذلك في استحضار الماضي وتجسيده بصورة مستقبلية».

وتابع «سيكون القرار صعباً لاختيار الزي الفائز، ولكنني متشوق حقاً لمعرفة ما سيكون عليه الزي الموحد لإكسبو 2020 دبي».

حمدة عباس:

«يسعدني أن حلمي تحقق ببلوغ الجولة النهائية من المسابقة».

لطيفة القرق:

«حاولت تجسيد التطوّر الإماراتي المذهل في تصاميمي».

آرشيا علم خان:

«استوحيت مجموعتي من الصقر الذي تتخذه الإمارات شعاراً لها».

• 30 ألفاً من المتطوعين والموظفين في إكسبو 2020 دبي، سيرتدون الزي الفائز.

طباعة