إعدادات يدوية ينصح بها مصور ألماني محترف

6 تطبيقات لتحسين قدرة الجوال على التصوير

على الرغم من تطور تقنيات التصوير بالهواتف الذكية حالياً، إلا أن هناك بعض الموديلات لا تتيح إمكانية التقاط صور جيدة، خصوصاً في ظل ظروف الإضاءة السيئة، وقد يرجع ذلك إلى سوء وحدة الكاميرات المركبة في الهاتف الذكي، أو إلى تطبيق الكاميرا المثبت على الهاتف، وغالباً لا توفر التطبيقات المثبتة مسبقاً سوى عدد محدود من الوظائف، أو أنها تتلاعب بالصور تلقائياً دون أن يلاحظ المصور ذلك.

وأوضح المصور الصحافي هيكو نيوماير أن هناك بعض الهواتف الذكية التي توفر للمستخدم حالياً إمكانية تصحيح درجة لون الجلد وتكبير العين أثناء التصوير مباشرة بواسطة الكاميرا الأمامية، وعلى الرغم من هذه الوظائف الجيدة، إلا أنها تؤدي إلى إظهار الصور بأنها غير طبيعية.

وأكد المصور الألماني أنه يمكن الحصول على نتائج رائعة عند إجراء بعض الإعدادات اليدوية على كاميرا الهاتف الذكي، ومع ذلك يمكن لكاميرات الهواتف الذكية المختلفة أن توفر نتائج مختلفة، حتى مع إجراء الإعدادات نفسها، وهنا ينصح الخبير الألماني باختبار تطبيقات عدة للكاميرا من أجل الوصول إلى أفضل تطبيق يمكن استعماله مع الهاتف الذكي.

وأضاف ألكسندر شبير، من مجلة «c’t» الألمانية، أن الوضع بالنسبة لتطبيقات الصور الخاصة بهواتف «أندرويد» أكثر صعوبة مقارنة بالتطبيقات الخاصة بهاتف أبل «أي فون»، وعلل الخبير الألماني ذلك بقوله: «يقوم مطورو أبل بتطوير تطبيقاتهم لعدد محدود من وحدات الكاميرا، في حين تزخر أسواق الإلكترونيات بأنواع مختلفة من هواتف (أندرويد) من شركات متنوعة، وبالتالي تتنوع وحدات الكاميرات بدرجة كبيرة»، وهو ما يزيد من صعوبة تحسين هذه التطبيقات ومن هذه التطبيقات:

للإطلاع على الموضوع كاملا يرجى الضغط على هذا الرابط.