«الناشئة» يستكشفون الحياة في الفضاء - الإمارات اليوم

ضمن أسبوع الذكاء الاصطناعي خلال «قَيْظوا ويانا»

«الناشئة» يستكشفون الحياة في الفضاء

صورة

شارك ناشئة الشارقة في مجموعة من الورش التخصصية حول الحياة في الفضاء ضمن أسبوع الذكاء الاصطناعي في برنامج «قَيْظوا ويانا»، الذي تنظمه ناشئة الشارقة التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين للعام الرابع على التوالي، برعاية مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، وتختتم فعالياته مساء اليوم في أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.

وتعرف الناشئة خلال الورش التي نفذتها شركة كومباس إنترناشيونال في مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، إلى أساسيات استكشاف الفضاء، والمهارات التي تمكنهم من الإبداع في حل المشكلات ومواجهة التحديات، كما تعرفوا إلى مشروع التصميم الهندسي ومهارات إدارة المشاريع من خلال تحديات الخيال، إضافة إلى إثارة اهتمامهم بمفاهيم المعيشة والعمل في الفضاء وتذوق طعام الفضاء الحقيقي، وفقاً لبرنامج ناسا لعلوم الفضاء.

تدريب

وشهد أسبوع الذكاء الاصطناعي أربع ورش تدريبية حول برمجة الطائرات من دون طيار، وتعرف الناشئة خلال الورش التي قدمها مهندس الروبوتات في شركة فن روبوتيكس، يزن عبد، إلى مفهوم الطائرة من دون طيار، وأجزاء الطائرة الإلكترونية، وميكانيكية حركتها، وتعلم قيادتها والتحكم فيها عبر برنامج التحكم.

وتعلم الناشئة أساسيات علم الكهرباء والإلكترونيات في ورش عمل الدارات الكهربائية التي قدمها مدرب أساسيات الكهرباء والإلكترون في شركة سيك العالمية، شادي عبدالله، وتعرفوا إلى أشكال القطع الالكترونية واستخداماتها، وتصميم الدارات الكهربائية على ألواح الــBCP. وتدرب الناشئة على تنفيذ دارات شبكة الإضاءة داخل الغرف، ودارات تحول الطاقة من كيميائية أو كهربائية إلى ضوئية، أو حركية، أو صوتية، واستمعوا إلى شرح عن الطاقة المتجددة، وكيفية تنفيذ الدارات المستخدمة في توليد الكهرباء باستخدام هذه الطاقة.

وأجرى الناشئة مجموعة من التجارب العلمية والكيميائية باستخدام الثلج الجاف في ورش التفاعلات الكيميائية التي نفذها مختصون في شركة العلوم المرحة للخدمات الترفيهية «ماد سينس».

تطوير الذات

وشهد أسبوع تطوير الذات ضمن فعاليات البرنامج تدريب الناشئة على مهارات اكتشاف الذات والقدرة على اتخاذ القرارات من خلال لعبة زايد للقيادة، التي تحاكي لعبة ماكس ويل العالمية، لتعزيز قدرات الشباب على اتخاذ القرارات المناسبة في المواقف التي يتعرضون لها.

من جانبه، قال المدير الأكاديمي في معهد إنترناشيونال تالنتس للاستشارات والتدريب، خالد صالح: «لقد دربنا الناشئة خلال مجموعة من الورش وفقاً للبرنامج الأميركي جون ماكسويل، الذي يسهم في إكساب المشاركين الصفات القيادية، إلى جانب تعزيز مهارات التعامل مع المعوقات والاستفادة منها كمقومات للنجاح، إضافة إلى مهارات قيادة الفريق، والعمل الجماعي بروح الفريق، والثقة بالنفس والتحدث أمام الجمهور».


بيئة جاذبة

يهدف برنامج «قيظوا ويانا» إلى احتواء الشباب في بيئة جاذبة تتناغم مع احتياجاتهم وتوافق تطلعاتهم، فضلاً عن تعزيز قدراتهم وفقاً لأحدث المعارف وأفضل المهارات التي تتوافق مع مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارات.

4

ورش تدريبية حول برمجة الطائرات من دون طيار نظمت للناشئة.

طباعة