«قيظ في الفجيرة».. شِعر وألعاب ورقصات شعبية - الإمارات اليوم

الدورة الثانية من المهرجان تحت شعار «عام زايد»

«قيظ في الفجيرة».. شِعر وألعاب ورقصات شعبية

انطلقت في الفجيرة، أول من أمس، فعاليات الدورة الثانية من مهرجان «قيظ في الفجيرة»، الذي تنظمه جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية تحت شعار «عام زايد»، وذلك بحضور جمهور غفير من الأطفال وذويهم.

وتضمن حفل الافتتاح ورشاً تعليمية للأطفال، وفقرات مسرحية وقصائد شعرية عن حب زايد الخير، وإبداعات فنية ورقصات شعبية إماراتية، ومسابقات وألعاب للأطفال، نظمها مجلس الطفل التابع للجمعية، بالتعاون مع فريق سواعد زايد التطوعي، وبمشاركة مركز أصحاب الهمم في الفجيرة.

وقالت فاخرة بن داغر منسق عام فعاليات المهرجان، إن الحدث، الذي تستمر فعالياته حتى 31 الجاري، يهدف إلى شغل أوقات فراغ الطلبة خلال الإجازة، واستثمار نشاطاتهم بالمفيد الذي يسهم في تنمية مهاراتهم الفكرية عبر مراحلهم العمرية المختلفة.

وأشارت إلى أن الفعاليات تتضمن ورشاً فنية للأطفال وجلسات تصوير، وزيارات ميدانية لإذاعة زايد للقرآن الكريم وأكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة وتلفزيون الفجيرة، بجانب ورش في إعادة التدوير والديكوباج والتصميم والخياطة، وأخرى عن الأعمال اليدوية والسنع والرسم على الزجاج، ورحلات ترفيهية، إضافة إلى ورش وأنشطة متنوعة للكبار، مثل دورات في اللغة اليابانية وجلسة أدبية ورحلة بحرية.

وأوضحت أن فعاليات المهرجان لا تستهدف فقط الأطفال، بل تتضمن مختلف فئات المجتمع، حيث تم عقد شراكات مع عدد من الجهات مثل هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام وأكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة ونادي الفجيرة البحري ومركز الفجيرة للمغامرات وجمعية البدية للثقافة والفنون الشعبية. من جهتها، أشارت موزة حميد اليماحي، مديرة مجلس الطفل في الجمعية، إلى أن مشاركة المجلس تأتي في إطار الحرص على استثمار أوقات فراغ الأطفال، ودعم إبداعاتهم بإشراكهم وصقل مهاراتهم وتنميتها.

من جانبها، أوضحت فاطمة الشهياري، رئيسة فريق سواعد زايد التطوعي، أن مشاركة الفريق في المهرجان تهدف لتفعيل دور المتطوعين واستغلال ما يمتلكون من طاقات وإبداعات بالشكل الصحيح، والذي يعود عليهم بالنفع وينمّي قدراتهم ويثقفهم.

طباعة