إطلالة رمضانية كشفت عن مواهبهم وقدراتهم الإبداعية والإنسانية

أصحاب همم شركاء في برامج «دبي للإعلام»

صورة

من منطلق دورها كمؤسسة إعلامية، وسعيها الدائم إلى تمكين وتطوير قدرات أصحاب الهمم، من خلال مجموعة من البرامج التلفزيونية الهادفة، يأتي إطلاق مؤسسة دبي للإعلام مجموعة من البرامج الخاصة التي يقوم بتقديمها إعلاميون من أصحاب الهمم، تتويجاً للإعلان الرسمي بداية شهر رمضان المبارك عن تحويل قناة «نور دبي» إلى أول قناة تلفزيونية صديقة لأصحاب الهمم على مستوى الشرق الأوسط، ولتنفرد بهذه

فواصل

بدأت قناة نور دبي التلفزيونية بث مجموعة من الفواصل التعريفية بلغة الإشارة، إلى جانب مجموعة من البرامج المصاحبة بلغة الإشارة، التي يأتي في مقدمتها الموسم الثالث من برنامح «في قصصهم عبرة» مع فضيلة الشيخ خالد إسماعيل، الذي يتناول من خلاله بأسلوب توعية قصص الأنبياء في القرآن الكريم، كما يتطرّق للعبرة والعظة المكتسبة من خلالها والدروس المستفادة منها، مقتبساً كل مفيد من قصص الأنبياء والرسل بتفاصيلها وعبرها.

لغة الإشارة

يتابع الجمهور وأصحاب الهمم البرنامج اليومي «دار السلام» مصحوباً بلغة الإشارة، يتم بث مسلسل الرسوم المتحركة «حبيب الله» مصحوباً أيضاً بلغة الإشارة، مسلطاً الضوء على أخلاق الرسول العربي الكريم، بهدف توصيل الصورة الصحيحة عن الدين الإسلامي الحنيف.

الميزة على مستوى الإعلام العربي، من خلال باقة برامجها الخاصة المترجمة إلى لغة الإشارة، إضافة إلى إنتاج فواصل تعريفية بهدف نشر ثقافة لغة الإشارة على نطاق واسع بين جميع أفراد المجتمع، ولتكون أول قناة تلفزيونية على مستوى الشرق الأوسط والعالم العربي تسهم في إيجاد مجتمع خال من الحواجز يضمن التمكين والحياة الكريمة لأصحاب الهمم وأسرهم، وذلك من خلال ابتكار مواد إعلامية تحقق لهم التمتع بجودة حياة ذات مستوى عال، وصولاً إلى الدمج المجتمعي الكامل وإظهار مواهبهم وطاقاتهم المتعددة.

وحرص الإعلامي الإماراتي عبدالله إسماعيل، من خلال برنامجه اليومي «المندوس» على شاشة قناة «سما دبي» وإذاعة «نور دبي»، على استضافة الطالب الجامعي مايد الجناحي، عبر حلقات عدة، كشف خلالها عن موهبة حقيقية في مجال التقديم التلفزيوني، وأثبت عن نجاحه بجدارة في المشاركة في البرنامج الرمضاني اليومي، في الوقت الذي حرص عبدالله إسماعيل على استضافة كل من الإعلاميين أحمد الغفلي ومحمد الغفلي، في حلقة تناولت تجربتهما في مجال الإعلام وتقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية. وأعرب محمد الغفلي عن سعادته بالإطلالة الأولى عبر قناة «نور دبي» لتقديم برنامج تلفزيوني، متوجهاً بالشكر إلى المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام، أحمد سعيد المنصوري، وإلى فريق العمل والإعداد قائلاً: «إن البرنامج نافذة جديدة تتيح الفرصة ليتعرف الجميع إلى مواهب وإبداعات هذه الفئة الفاعلة في المجتمع، في الوقت الذي بدا الجميع مرحباً بفكرة وجودهم وخوضهم غمار تجارب إنسانية ومهنية ناجحة بامتياز، فيما تتطلع قناة نور دبي التلفزيونية إلى مواكبة الإعلام الجديد، من خلال دمج ثقافة أصحاب الهمم في سبيل توعية الجمهور بقضاياهم بأحدث الأساليب المبتكرة والمنتجة من قبل أشخاص تعايشوا مع قضاياهم، وذلك عبر الوسم الرسمي الذي أطلقته مؤسسة دبي للإعلام في هذا الخصوص بعنوان (#بهمتنا_ندعم_أصحاب_الهمم).

وعلى امتداد أيام رمضان المبارك، يقدم الإعلامي الإماراتي محمد الغفلي من أصحاب الهمم، البرنامج الاجتماعي الجديد «عيش حياتي» بطابع كوميدي يسعى إلى نشر ثقافة ووعي الإعاقات باختلافاتها، من خلال شخص غير معاق يعيش تجربة إحدى الإعاقات خلال يوم كامل من حياته، وسرد هذه التجربة وإحساسه على الجمهور، وطرح التوصيات التي من الممكن أن تغيير حياته وحياة أصحاب الهمم، وذلك من خلال تنويع التجارب بين الإعاقة السمعية والبصرية والحركية، وتنويع مواقع التصوير، لتوضيح الهدف من البرنامج وهو كيف يعيش ذوي الإعاقة حياتهم، وما هي الصعوبات التي تواجههم، وكيف يمكننا أن نسهم معاً في تهيئة بيئة مناسبة لهم.