في أجندة لجنة إدارة المهرجانات بأبوظبي لـ 2014

10 فعاليات وجوائز بـ 104 ملايين درهم

«شاعر المليون» يهدف إلى النهوض بالشعر الفصيح والارتقاء به واكتشاف المواهب العربية الجديدة. من المصدر

أكد مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، محمد خلف المزروعي، أن اللجنة أعدت خطة عمل طموحة لعام 2014، تنطلق من تحقيق أهدافها ورؤيتها في استدامة الهوية الوطنية والتراث الإماراتي، من خلال الحفاظ على الموروث الشعبي، وتشجيع المجتمع المحلي على ممارسته بمختلف أشكاله، والترويج له على الصعيد العالمي، وتفعيل النشاطات والممارسات التراثية والثقافية المرتبطة بالعادات والتقاليد؛ بما يُسهم في تعزيز الروابط الإنسانية والمجتمعية. وكشف المزروعي أن اللجنة تعمل هذا العام على تنظيم 10 فعاليات كبرى ما بين مسابقات وبرامج ثقافية ومهرجانات تراثية، يفوق مجموع جوائزها 104 ملايين درهم، تقوم اللجنة بإدارتها وتنظيمها والإشراف على شؤونها لضمان تحقيق أهدافها ورسالتها، والتنسيق الفعّال مع الجهات المعنية، وتحفيز المجتمع المحلي والإقليمي على المشاركة في هذه الفعاليات والبرامج، بما يخدم إمارة أبوظبي والإمارات.

«ليوا »

تنظم اللجنة الدورة العاشرة من مهرجان ليوا للرطب، خلال الفترة من 18 إلى- 25 يوليو المقبل خلال شهر رمضان، بهدف تعزيز وتشجيع جهود تنمية وتطوير زراعة النخيل بالإمارات، وتحفيز المزارعين على مزيد من الاهتمام بجودة إنتاج الرطب من دون إضافات كيميائية.


مهرجان الظفرة

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2014/01/86732.JPG

ينطلق مهرجان الظفرة في دورته الثامنة من 15 إلى 29 ديسمبر المقبل، التي تقام بمدينة زايد في المنطقة الغربية بأبوظبي، وتشمل 14 مسابقة وفعالية تراثية، بات يفوق مجموع جوائزها 55 مليون درهم.

وأضاف أن «الإمارات، انطلاقاً من المبادئ التي أرساها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويتابعها اليوم بكل أمانة وثقة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، دولة تحترم كل رموز التراث وجذور الماضي، وأصبحت الكثير من دول العالم تستفيد من خبراتها في هذا المجال، فمع أن الإمارات تضاهي الكثير من أرقى دول العالم في التطور والحداثة، إلا أنها تحرص كل الحرص على صون تقاليدها الراسخة وتراثها الثقافي الغني، الذي تعمل كذلك على أن يؤدي دوره في تطور المجتمع فكرياً واقتصادياً».

وتستعد لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية لإطلاق الموسم السادس من مسابقة «شاعر المليون»، وسينطلق البث المباشر للبرنامج من مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي في 12 فبراير الجاري، ويستمر إلى 21 مايو المقبل، ويهدف البرنامج إلى صون تراث الشعر النبطي للمنطقة العربية وزيادة شعبيته وتثبيته على واجهة الأدب العربي.

وبالتناوب مع «شاعر المليون» تنظم اللجنة مسابقة وبرنامج «أمير الشعراء» لشعر العربية الفصحى مرة كل عامين، إذ ينطلق الموسم السادس مع نهاية العام الجاري، ويهدف إلى النهوض بالشعر الفصيح، والارتقاء به وبشعرائه، وتثبيته على واجهة الأدب العربي، والترويج له، واكتشاف المواهب العربية الجديدة، وتأتي فكرة البرنامج تماشياً مع هوية أبوظبي التي تشكل الثقافة أحد أهم عناصرها في عيون العالم.

وتكثف اللجنة تحضيراتها حالياً لإطلاق مهرجان الغربية للرياضات المائية في دورته السادسة خلال الفترة ما بين 17-26 أبريل المقبل في شاطئ مدينة المرفأ بالمنطقة الغربية.

أما «برنامج الشارة الثقافي» الذي تنتجه اللجنة، وتبثه سنوياً في شهر رمضان المبارك، عبر قناة أبوظبي ــ الإمارات الفضائية فيهدف للمحافظة على الموروث الشعبي للإمارات واللهجة المحلية، وتعريف الشباب بالمصطلحات القديمة، وإبقائهم مطلعين على تاريخ دولتهم.

وتشارك اللجنة، بالتعاون مع نادي صقاري الإمارات، في تنظيم فعاليات الدورة الـ12 من المعرض الدولي للصيد والفروسية - أبوظبي 2014 - خلال الفترة من 17 إلى 20 سبتمبر المقبل، والذي يهدف للترويج لتراث الإمارات، وتسليط الضوء على تاريخ الشعب الإماراتي العريق، وجذب المزيد من العارضين والزوار، وتعزيز مكانة أبوظبي مركزاً للتراث الثقافي في المنطقة.

أما الدورة الثانية من مزاينة بينونة للإبل فتقام في 15 نوفمبر المقبل بمدينة زايد في المنطقة الغربية بأبوظبي، وتستمر ستة أيام، وتشكل فرصة لأبناء الإمارات للظفر بجوائزها، كون المشاركة تقتصر على المواطنين الذين يقدمون أفضل ما عندهم من الإبل ومزاينة الأجمل منها. وتنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ونادي صقاري الإمارات، فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة خلال الفترة من 7 إلى 13 ديسمبر المقبل في أبوظبي، بمشاركة أكثر من 500 صقار وخبير وباحث ومسؤولي وممثلي الـ«يونيسكو» والمؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على تراث الصقارة وصون البيئة من نحو 75 دولة من مختلف قارات العالم.

وتقام مزاينة المورد في 13 ديسمبر في مدينة زايد بالمنطقة الغربية يوماً واحداً، بهدف تحفيز أبناء الإمارات من ملاك الإبل على التمسك بالعادات والتقاليد الأصيلة، والإسهام في جهود صون التراث.

طباعة