تستقبل الأعمال من مطلع فبراير المقبل

إطلاق الدورة الجديدة من «مسابقة نصوص المونودراما»

صورة

عقدت لجنة تحكيم المسابقة العربية لنصوص المونودراما، التي نظمتها هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، بالتعاون مع الهيئة العالمية للمسرح iti، مؤتمراً صحافياً أعلنت فيه عن إطلاق الدورة الجديدة من المسابقة.

وشارك في المؤتمر كل من أعضاء لجنة التحكيم عبدالعزيز السريع (الكويت)، أسعد فضة (سورية)، عبدالكريم برشيد (المغرب)، عبدالله راشد (الإمارات)، بحضور رئيس المهرجان نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، محمد سعيد الضنحاني، وحشد من ضيوف المهرجان.

ولفت عبدالعزيز السريع إلى نجاح الدورة الحالية من مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما، مشيداً بجهود هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام التي استطاعت أن تجمع 160 مشاركة في المسابقة العربية لنصوص المونودراما.

وقال السريع إنه لم يكن يعتقد أن الفكرة التي طرحت منذ 10 سنوات ستثمر هذا النجاح والتألق الذي بلغته الآن، بما فيها وصولها إلى العالمية عبر إدراجها لتجارب إنجليزية وأسترالية وإفريقية وغيرها.

وأشار إلى أن المهرجان جعل من مدينة الفجيرة في قائمة الحراك الثقافي العربي. وأعلن عن بدء تسلم النصوص المشاركة في الدورة الجديدة، من الأول من شهر فبراير المقبل حتى 31 يناير 2015 على أمل أن تكون المشاركات أكثر تنوعاً وكثافة؛ مقارنة بالدورة السابقة.

الضنحاني من جهته، عبر عن شكره لأعضاء لجنة التحكيم التي تشرف وترعى وتنظم المسابقة بكل استقلالية وشفافية، دون أي تدخلات في عملهم، أو قيود تؤثر في سير عملهم، حرصاً من الهيئة على صدقية الجائزة، مشيراً إلى أن الهيئة وفرت كل التسهيلات التي تسمح باختيار نصوص متجددة ومتنوعة من سنة إلى أخرى، حتى يتنامى عدد المشاركين فيها ويزداد تفاعل العرب مع هذه المسابقة، على حد تعبيره.

الفنان السوري أسعد فضة نوّه بالمستوى الفني الكبير الذي بدت عليه الأعمال المسرحية المشاركة في دورة هذه السنة من مهرجان الفجيرة، مشيراً إلى أن دورة هذه السنة جعلته يفكر أن عليه تقديم عمل مسرحي في كل دورة، داعياً الجهات الرسمية إلى مزيد من الدعم للمشهد المسرحي في الإمارات.

من جانبه، أشاد عبدالكريم برشيد بالظروف المريحة والإمكانات المهة التي وفرتها إدارة مهرجان الفجيرة للمونودراما لتسهيل عمل اللجنة الخاصة بالمسابقة، مؤكداً أهمية هذه الجائزة باعتبار أن النص هو أهم عنصر في العمل المسرحي، والمراهنة على النصوص هي مراهنة على مستقبل المسرح، وردّ اعتبار للكلمة.

بدوره، أبدى الفنان الإماراتي عبدالله راشد سعادته بالمشاركة في لجنة المسابقة العربية لنصوص المونودراما، مشيداً بنجاح هذه الدورة من مهرجان الفجيرة للمونودراما، وبجهود الهيئة الكبيرة التي كانت أحد أبرز أسباب النجاح.

طباعة