‬60 مليون أميركي يتابعون المحطة

«الجزيرة» تشتري قناة «كارنـت تي في»

يتوقع أن يُطلق على القناة الجديدة اسم «الجزيرة أميركا». أرشيفية

اشترت شبكة الجزيرة الإعلامية القطرية، أول من أمس، تلفزيون «كارنت تي في» الاميركي، الذي يواجه صعوبات مالية، في صفقة ستتيح لها دخول سوق القنوات التلفزيونية الأميركية. وأعلنت «كارنت تي في» التي شارك في تأسيسها عام ‬2005 نائب الرئيس الاميركي السابق آل غور، شراءها من قبل شبكة الجزيرة التي أكدت لاحقاً النبأ. وستسمح هذه الصفقة لقناة الجزيرة بدخول ملايين المنازل الاميركية.

ولم تكشف على الفور التفاصيل المالية للصفقة، لكن مجلة فوربس قالت إن قيمتها قد تصل الى ‬400 مليون دولار، منها ‬100 مليون لآل غور. وتتزامن عملية شراء قناة كارنت مع إطلاق الجزيرة قناة في الولايات المتحدة لاعطاء دفع لدخولها بشكل اوسع الى منازل الاميركيين، معتمدة بذلك على العدد الكبير لمستخدمي خدمتها بالانجليزية على الإنترنت.

وستكون القناة التي تمولها الحكومة القطرية، في منافسة اكبر مع «سي ان ان» وقنوات اميركية اخرى جديدة، لان بث الجزيرة يؤمن من قبل شبكة اميركية للكابلات وخدمة البث على الاقمار الاصطناعية. وتؤكد «كارنت تي في» أنها تدخل الى ‬60 مليون منزل أميركي.

وقال غور المسؤول عن مقر القناة في سان فرانسيسكو وجويل هيات احد مؤسسي القناة ورئيس مجلس ادارتها في بيان «اننا فخورون وسعداء بان الجزيرة، الشبكة الاخبارية الدولية المرموقة، اشترت كارنت تي في». وأضاف البيان أن أهداف «كارنت تي في» تتمثل في «إعطاء منبر للذين لا يسمع صوتهم، وعرض وجهات نظر مختلفة ومستقلة، ونقل الاخبار التي لا ينقلها احد سواها». وأكد البيان أن الجزيرة تشاركها في هذه الرؤية الاعلامية.

وأوضحت الجزيرة في بيان منفصل أن مقر القناة الجديدة سيكون في نيويورك، وستبث أخباراً محلية واجنبية للمشاهدين الاميركيين عند إطلاقها هذه السنة.

وستزيد عدد موظفيها الاميركيين ليتجاوز الـ‬300. وإضافة الى مكاتب الجزيرة الاعلامية في نيويورك وواشنطن ولوس انجلوس وميامي وشيكاغو، ستفتح هذه القناة مكاتب إضافية في مدن اساسية في الولايات المتحدة، بحسب ما قالت المؤسسة.

وقال مدير عام الجزيرة احمد بن جاسم آل ثاني، إنه «من خلال شراء (كارنت تي في) ستزيد الجزيرة الى حد كبير قدراتها في جمع الانباء ونقلها»، وقرار الجزيرة إنشاء قناة أخبارية مقرها في الولايات المتحدة يستند الى حد ما على الاهتمام الكبير الذي أبداه الاميركيون باخبارها وبرامجها، بحسب ما ذكرت المؤسسة.

وأضافت القناة في بيان ان «نحو ‬40٪ من المشاهدين الذين يتابعون اخبار الجزيرة بالانجليزية على الانترنت من الولايات المتحدة»، وبحسب مصادر نيويورك تايمز فإن شبكة الجزيرة ستستوعب قسماً من القوة العاملة في القناة لكنها ستنشئ قناة جديدة مقرها في نيويورك، وسيطلق عليها على الارجح اسم «الجزيرة اميركا». وأكد هيات للعاملين في القناة في بريد الكتروني انه سيكون مع غور من المستشارين للقناة الاميركية. وقال هيات «نتطلع بشغف للإسهام في بناء شبكة اخبارية مهمة». و«كارنت تي في» التي تأسست في ‬2005، يصل بثها الى مشاهدين في بريطانيا والولايات المتحدة.

ونالت القناة جائزتي ايمي وجوائز اخرى، ويتابعها ‬71 مليون منزل في العالم. لكن صحيفة تايمز ذكرت أنه تقرر بيع قناة كارنت تي في، بسبب نسبة المشاهدة المنخفضة التي وصلت الى ‬42 ألف مشاهد فقط العام الماضي.

طباعة