أسرة جاكسون تُطالب بتوجيه تهمة القتل إلى طبيبه

عائلة جاكسون في حفل تأبينه. أ . ب

ذكر بريان أوكسمان، محامي أسرة المطرب الأميركي الراحل مايكل جاكسون، أمس، أن موكليه يسعون إلى توجيه اتهامات بالقتل إلى طبيب جاكسون الذي حقن نجم البوب الراحل بمادة مخدرة في المستشفى، تسببت في وفاته.

وقال أوكسمان في برنامج «إيرلي شو» الذي تبثه قناة «سي.بي.إس» الأميركية إن التقارير التي تفيد بأن ممثلي الادعاء يعتزمون توجيه تهمة القتل الخطأ إلى الطبيب كونراد موراي مجرد «صفعة على الوجه».

وأوضح أن ما ينبغي توجيهه إلى موراي هو تهمة القتل من الدرجة الثانية، نظراً إلى أنه كان«مهملاً» في إعطائه عقار «بروبوفول» للمطرب الراحل لمساعدته على النوم. وأضاف أوكسمان «كنا نعلم أن مايكل جاكسون يواجه شبح الموت بسب تناوله تلك الأدوية».

وجاءت تعليقات أوكسمان بعد تصريح محامي موراي بأن الطبيب المثير للجدل على استعداد لتسليم نفسه إلى السلطات، في حال توجيه اتهامات إليه. وقال إد تشيرنوف، محامي موراي، لصحيفة «لوس أنجلوس تايمز» «ليس لدي أي معلومات محددة تدفعني إلى الاعتقاد بأنه سيتم توجيه اتهامات إليه الأسبوع الجاري، غير أنه في حال توجيه الاتهامات، أوضحنا أنه مستعد لتسليم نفسه».

ويذكر أن موراي (56 عاماً) أقر بإعطائه جاكسون عقار «بروبوفول»، بعد أن عجزت الأدوية الأخرى عن مساعدته على النوم. وبعد فترة قصيرة من تناوله العقار، أصيب جاكسون بأزمة قلبية شديدة توفي على إثرها في 25 يونيو الماضي.
طباعة