مهرجان الصحة العائلي.. توعية مع ترفيه

الفعاليات الترفيهية تهدف إلى توفير الوعي بكيفية التصدّي لمشكلات صحية. من المصدر

بدأت، صباح أمس، في «دبي فستيفال سيتي»، الدورة الثانية من مهرجان الصحة العائلي، ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوّق ،2010 وتشتمل على أنشطة رياضية وورش عمل وخدمات يوفرها المعرض، بهدف تعزيز الوعي الصحي العام ومحاربة السمنة، في ظل فعاليات ترفيهية وأنشطة جاذبة لمختلف الفئات العمرية.

وفي افتتاحه المهرجان أمس، قال وزير الصحة الدكتور حنيف حسن، «يمثل مهرجان الصحة العائلي إحدى المبادرات المهمة التي ترعاها وزارة الصحة من أجل التعريف بالسلوكيات الغذائية والصحية السليمة، تفادياً لأمراض مزمنة كثيرة أصبحت تشكل خطرا كبيرا على صحة الفرد والمجتمع، بالإضافة إلى أنها تمثل عبئاً جسيماً على الاقتصاد وميزانيات الرعاية الصحية». وأضاف «تمثل هذه المبادرات محاولة مبكرة لمعالجة المشكلة، إذ تخلق الوعي بين فئات المقيمين الذين يعانون مشكلات صحية حرجة في إطار من الفعاليات الترفيهية. ونأمل أن تصل رسالتنا الخاصة بأنماط الحياة الصحية إلى زائري تلك المراكز الكبرى».

ويتم المهرجان بالتعاون مع مؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري المنظمة لمهرجان دبي للتسوق في مراكز كبرى مختارة ويهدف لنشر الوعي الصحي بين فئات سكان الدولة.

وقال المنسق العام لمؤسسة دبي للفعاليات والترويج التجاري، إبراهيم صالح، « يتعدى دور المهرجان كونه حدثاً يوفر للزوار أفضل الفعاليات الترفيهية والعروض الترويجية وفرص الربح». وأضاف «لطالما احتضن مهرجان دبي للتسوق مبادرات عديدة مبتكرة تعنى بالمجتمع الإماراتي، وتهدف إلى توعية الجماهير بعدد من القضايا المهمة والملحة في حياتنا المعاصرة، صحية أو اجتماعية أو بيئية.

ومن هذا المنطلق، يأتي تعاوننا مع مهرجان الصحة العائلي الذي نأمل أن يتواصل معه زوار الحدث، وأن يحقق أهدافه في رفع مستوى التوعية الصحية».

وقال مدير إدارة العلاقات الخارجية والمنظمات الدولية في وزارة الصحة، ناصر خليفة البدور، « تواجه الإمارات تحدياً كبيراً لمكافحة السمنة، وتُصنف ضمن أكبر 20 دولة على مستوى العالم تعاني من السمنة التي تؤدي إلى مشكلات تهدد صحة وحياة الأفراد».

ويتناول مهرجان الصحة العائلي السمنة كأحد الموضوعات الرئيسة لهذا العام، وسيتم ذلك من خلال محاضرات توضيحية ومبادرات تثقيفية وفحوص طبية، وسيكون برنامج «تخلص من السمنة» إحدى الفعاليات الممتعة والمفيدة، حيث يشارك فيه فريق مختار طوال شهر كامل، يلتزم في أثنائه المشارك ببرنامج لخفض الوزن، تحت إشراف نخبة من اختصاصيي التغذية واللياقة البدنية.

وقال رئيس «استرا زينيكا» طارق الرباح، «الانضمام لحملة محاربة السمنة هو جوهر المبادرة المسماة بـ(سلامة قلبك)، وهي حملة تلقى انتشاراً عالمياً، وتهدف لنشر الوعي بمخاطر الكوليسترول السيئ وآثاره الضارة. ويقف وراءها جهد مشترك بين شركة استرا زينيكا للأدوية وجمعية الإمارات لأمراض القلب».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الهلال الأخضر للتأمين، كارل جيه ساردينغا، «الحملات التثقيفية الشعبية تعد وسيلة فعّالة للغاية في الوصول إلى الجماهير، ومن ثمّ تصحيح المعلومات التي تتعلق بالصحة. وشركة الهلال الأخضر للتأمين، ومن خلال سياستها التي تتمحور حول (صحتك بالدنيا) ملتزمة بالانضمام لحملات التوعية لتثقيف الناس بالحالات الصحية المختلفة. وتعتبر السمنة أحد أنماط الحياة الآخذة في التزايد، علاوة على أنها السبب الرئيس لأمراض خطرة عديدة. لذلك، من المهم أن نأخذ الموضوع بكل جدية».

يشار إلى أنه سيزاح الستار عن ورش عملية وفعاليات ترفيهية على هامش المهرجان الذي يستمر لشهر، ستتضمن إجراء فحوص طبية واستشارات مجانية يقدمها نخبة من الأطباء المختصين. وسيقدم مستشفى جبل علي التابع لمجموعة لايف لاين للرعاية الصحية الفحوص الطبية، وسيتواجد جمع من اختصاصيي اللياقة البدنية والتغذية في منصة خاصة بالمهرجان.

طباعة