«حقوق النشر» تحتفي بفائزين من المكسيك وبريطانيا

أحمد العامري يكرّم غابرييل نييتو. من المصدر

كشفت هيئة الشارقة للكتاب، أول من أمس، عن الفائزين بالنسخة الأولى من جائزة الشارقة لحقوق النشر، خلال فعاليات اليوم الثاني للدورة الـ12 من مؤتمر الناشرين، التي تنظم قبيل انطلاق معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022، والذي يستهل فعالياته اليوم.

وحصد الجائزة عن فئة «المهنيين المستقلين والعاملين مع وكالات متخصصة في بيع حقوق الكتب للناشرين ومانحي التراخيص»، ماورو سبانيول، من وكالة «بوكس-إيفريوير» البريطانية، فيما نال الجائزة عن فئة «خبراء بيع وشراء حقوق الترجمة في دور النشر»، غابرييل نييتو، من وكالة «إديتوريال بلانيتا» المكسيكية.

وشهدت النسخة الأولى من الجائزة تقديمات من 14 دولة، وصل منها ستة مرشحين إلى القائمة القصيرة، التي أعلن عنها على هامش مشاركة الهيئة في فعاليات الدورة الـ74 من معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في ألمانيا بأكتوبر الماضي.

وكرّم رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، الفائزين بالنسخة الأولى من الجائزة، التي تحتفي بالإنجازات والإسهامات الرائدة للعاملين في قطاع حقوق النشر، ودورهم الأساسي في إثرائه والارتقاء به، إضافة إلى دعمهم وتوفير الفرصة لهم لتعزيز شركاتهم وتنميتها، بحضور المرشحين للقائمة القصيرة للجائزة، ونخبة من كبار الناشرين وخبراء صناعة النشر من دولة الإمارات والعالم.

وحصل ماورو سبانيول على الجائزة تكريماً لجهوده الريادية الاستباقية الفاعلة وشغفه ومعرفته المتخصصة بكل جوانب قطاع وأسواق النشر، وفهمه المتعمق لاحتياجات المتعاملين، وموهبته في جذب انتباههم بطريقة احترافية، من خلال التواصل بموثوقية وشفافية تامتين.

وقال مدير إدارة خدمات الناشرين في الهيئة، منصور الحساني: «يسرنا في الهيئة أن نسلط الضوء على الدور المحوري الذي يلعبه العاملون في قطاع النشر من الكُتّاب والناشرين والموزعين والجهات المعنية بالكتاب، بصناعة النشر».

طباعة