بدور القاسمي: قطاع النشر قادر على تحقيق نهضة جديدة في الثقافة العربية

صورة

أعلنت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، أنه سيتم خلال العام الجاري إطلاق أكاديمية الاتحاد الدولي للناشرين لتكون منصة مركزية عالمية تقدم دورات تدريبية لجميع الأعضاء تهدف إلى تزويد الناشرين بالأدوات اللاّزمة لتعزيز مهاراتهم في قطاع النشر الرقمي.

ووجهت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي دعوة لكافة المعنيين والعاملين في قطاع صناعة النشر للعمل على تعزيز التضامن والعمل المشترك وتوفير بيئة داعمة تسهم في الإرتقاء بالنشر العربي على مستوى العالم.

جاء ذلك في كلمة ألقتها الشيخة بدور القاسمي بعنوان "قطاع النشر العالمي .. الطريق إلى المستقبل" خلال مشاركتها في مؤتمر النشر المنعقد على هامش معرض الرياض الدولي للكتاب 2021 الذي انطلق في الأول من أكتوبر الجاري ويستمر عشرة أيام.

وأكدت الشيخة بدور أن وجود بنية تحتية قوية للترجمة وبناء الشراكات العالميّة يسهم بالاستثمار في إمكانات قطاع النشر العربي وتحويلها إلى إنجازات عمليّة ..لافتة إلى أن ذلك يدعم جهود الوصول إلى نهضة جديدة في الثقافة العربية.

وفي حديثها عن الفرص التاريخيّة التي قدمتها جائحة كورونا للارتقاء بصناعة النشر ..دعت الشيخة بدور القاسمي الناشرين العرب إلى تبني نهج استشرافي يتكامل مع نماذج الأعمال المستدامة لتمكينهم من تطوير أفكارهم ورؤاهم ومشاريعهم وتعزيز جهودهم لتوسيع نطاق أعمالهم إلى الأسواق العالمية كما دعت الشركاء وأصحاب المصلحة في قطاع النشر إلى تقديم محتوى معرفي مبتكر والمساهمة في دعم الحوار الثقافي بين الشرق والغرب من خلال التعريف بالأعمال والإبداعات العربية على مستوى العالم.


وخلال جولتها على أجنحة المعرض التقت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين بنخبة من الناشرين والمعنيين بصناعة النشر واطلعت على حجم الإقبال الجماهيري الكبير وحجم مبيعات الكتب التي يشهدها المعرض والتي تؤكد تعافي سوق النشر العربي وتبشر بمستقبل قطاع نشر سعودي أكثر اتساعا وازدهارا.

والتقت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين إلى جانب مشاركتها في معرض الرياض الدولي للكتاب بعدد من الناشرين السعوديين والأعضاء الجدد لمجلس إدارة جمعية الناشرين السعوديين لمناقشة التحديات والفرص الحالية لمواكبة التطورات المتسارعة التي تشهدها صناعة النشر والبحث في آليات فاعلة لتعزيز مرونتها ونموها.

يشار إلى أن زيارة الشيخة بدور القاسمي إلى المملكة العربية السعودية جاءت بعد سلسلة من الزيارات التي قامت بها في وقت سابق من هذا العام إلى روسيا وتركيا ومصر وكينيا وساحل العاج وغانا وجورجيا وتضمنت عدداً من الاجتماعات مع اتحادات وجمعيات الناشرين في تلك الدول.

طباعة