تحتفي بالأفكار المبدعة في تطوير الهويات المؤسسية

6 جوائز لـ «دبي للثقافة» من «ترانسفورم الشرق الأوسط»

صورة

حصدت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) ست جوائز، خلال حفل توزيع «جوائز ترانسفورم» لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 2021، الذي نظم في دبي، أول من أمس.

وتحتفي «جوائز ترانسفورم» بالأفكار المبدعة والاستراتيجية في مجال تطوير الهويات المؤسسية في المنطقة والمتميزين في بنائها وإعادة تدشينها.

وشملت الجوائز، التي فازت بها «دبي للثقافة»، ثلاث ذهبيات في فئات «أفضل تنفيذ لمشروع تطوير الهوية المؤسسية»، و«أفضل هوية بصرية من القطاع العام»، و«أفضل استخدام للهوية البصرية».

كما حصلت الهيئة على فضية «أفضل استراتيجية إبداعية»، وبرونزية «أفضل مشروع لتطوير الهوية المؤسسة يعكس تغييراً في المهمة أو القيم أو المكانة»، إلى جانب الجائزة الذهبية الكبرى: «أفضل هوية مؤسسية شاملة».

وحول التكريم، قالت مدير عام «دبي للثقافة» هالة بدري: «فخورون لحصولنا على هذا التقدير المهم من أبرز الخبراء في ميدان الهوية المؤسسية، إذ حرصنا على بناء هوية مؤسسية حيوية ومبتكرة تعبّر عن مهمتنا، وتدعم أجندتنا الاستراتيجية، الهادفة إلى تدشين حراك شامل يعزّز المشهد الثقافي والإبداعي في إمارة دبي، ويرسّخ مكانتها مركزاً عالمياً للثقافة وحاضنة للإبداعة وملتقى للمواهب».

من جهتها، أكدت مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي المديرة التنفيذي لقطاع الفنون والآداب بالإنابة في «دبي للثقافة»، شيماء السويدي، أن الفوز بهذه الجوائز يعكس بامتياز جهود عمل الفريق الكبيرة على مدى شهور لتطوير هوية «دبي للثقافة» المؤسسية، واستخدامها بشكل يجسد جوهر رسالتها وقيمها ومهمتها وخدماتها، وجعلها تتسم بدرجة أعلى من الديناميكية، خصوصاً استخدام «ألف الثقافة» بالعربية بأشكال متعددة، ما يوطّد ارتباطها بالمقيمين وأفراد المجتمع الإبداعي والثقافي، ويجعلها تترك أثراً أقوى وأكثر رسوخاً في أذهانهم، من خلال تعبيرها عن شغفهم وتطلعاتهم.

وأضافت: «نعتز بهذه النجاحات وسنواصل سيرنا في طريق التميز على جميع المستويات».

إنجازات مهمة

قالت مدير عام «دبي للثقافة» هالة بدري: «لقد أثمرت جهودنا في الفترة الماضية إنجازات مهمة في هذا المجال، وجاء هذا الفوز بمجموعة الجوائز المرموقة ليعزز من فخرنا بتلك المنجزات. وأهنئ جميع أفراد فريق (دبي للثقافة)، وأشكر كل من أسهم في تطوير هويتنا المؤسسية على جهودهم في تحويل رؤيتنا الطموحة إلى هوية بصرية تعكسها بامتياز، كما أتقدم بالشكر الجزيل للجنة التحكيم في (جوائز ترانسفورم) على هذا التكريم».

هالة بدري:

• «حرصنا على بناء هوية حيوية مبتكرة تعبّر عن مهمتنا، وتدعم أجندتنا الاستراتيجية».

شيماء السويدي:

• «نعتز بهذه النجاحات، وسنواصل سيرنا في طريق التميّز على جميع المستويات».


• شملت الجوائز التي فازت بها «دبي للثقافة» ثلاث ذهبيات.

طباعة