ينطلق 29 الجاري ويستمر حتى 13 فبراير

«طيران الإمارات للآداب» يبدأ الحكاية من «مركز جميل»

صورة

ينطلق مهرجان طيران الإمارات للآداب، في نهاية الأسبوع الجاري، بمجموعة من الفعاليات الأدبية التي تتميز بصبغة فنية جمالية في مركز جميل للفنون بمنطقة الجداف في مدينة دبي خلال الفترة من 29 إلى 30 الجاري.

ويتميز برنامج المهرجان - الذي يأتي تحت شعار «لنغير الحكاية»، ليعبّر عن روح الفترة الحالية - بمجموعة من العروض الحية والجولات الفنية وورش العمل والمعارض وأنشطة الأطفال، مع العديد من الجلسات المجانية.

وتأتي الفعاليات في أولى إجازات نهاية الأسبوع على مدار ثلاثة أسابيع، إذ تقام فعاليات المهرجان الكبرى في نهاية الأسبوع الثاني في «إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي» في الفترة من الرابع إلى السادس من فبراير المقبل، وتنظم فعاليات نهاية الأسبوع الثالث في «السركال أفنيو» في الفترة من 12 إلى 13 فبراير المقبل.

وتبدأ فعاليات المهرجان في مركز جميل للفنون ببرنامج يضم مجموعة من المؤلفين والشعراء والمصممين الجدد المعروفين في العديد من الجلسات المقدمة باللغتين العربية والإنجليزية.

حوارات فنية

يشمل البرنامج سلسلة من المحادثات الفنية يستضيفها شومون باسار، من خلال معرض «زمن الذات»، الذي شارك في تنسيقه والإشراف عليه. بينما سيقدم أمين المكتبة ومجمع الكتب، ديفيد هيرش، مناقشة من خلال معرض «حلقات المكتبة»، الذي يستعرض مجموعة من مطبوعات المجلات، والكتب والروايات المصورة العربية وتجارب المانغا التي يعود تاريخها إلى عام 1956 وحتى يومنا الحاضر.

وينظم مركز جميل للفنون جولات فنية باللغتين العربية والإنجليزية تستمر على مدار نهاية الأسبوع، ويمكن للزوار التسجيل عبر الموقع الإلكتروني لمركز جميل للفنون.

وتلقي الروائية المرشحة للبوكر 2020، أفني دوشي، نظرة على تأثيرات نجاح روايتها الأولى «سكر محروق»، وذلك على مسرح مركز جميل للفنون. وتعود شهد الراوي بعد نجاح روايتها «ساعة بغداد» بكتابها الجديد «فوق جسر الجمهورية»، الذي يسرد قصة حب حقيقي على مدى ثلاثة أجيال في بغداد، وتتضمن القصة باقة من المشاعر والأحاسيس المحملة بالأمل والحنين والحب والصداقة.

ومن بين الأسماء التي أُعلن عن مشاركتها، الفنانة إيرما بوم، التي وُصفت بأنها «ملكة الكتب»، وأدى نهج «بوم» التجريبي الجريء في إنجاز أكثر من 300 كتاب إلى أن تصبح أصغر الحائزين جائزة «غوتنبرغ»، وتمتلك مجموعة مختارة من كتبها المحفوظة في المجموعة الدائمة لمتحف الفن الحديث في نيويورك. وستشارك بوم تجربتها الحياتية والمهنية مع الشيخ سالم بن فيصل القاسمي، مؤسس استوديو فكرة للتصميم.

ورش عمل

تتضمن ورش عمل الأطفال جلسة لمن تراوح أعمارهم بين ست وثماني سنوات مع الكاتبة والرسامة الإماراتية ميثاء الخياط، وورشة عمل حول الفن والوعي مع ستيفاني روبرت وجوجو تشابيل.

وهناك ورشة عمل مخصصة للجمع بين التعابير الشعرية والفن مع الشاعرة دانابيل غيتيريز، التي ستوضح كيفية تأليف قصيدة بناءً على قطعة فنية معروضة في معرض مركز جميل للفنون.

وتتتحدث الفنانة والكاتبة ثمار حلواني، عن قصة الكتب الصامتة وشهرتها. بينما سيستفيد الكتّاب الذين يواجهون مشكلات في البدء او الاستمرار في كتابة أعمالهم الأدبية من ورشة كتابة الرواية «استكشاف الأخطاء وتصويبها» مع أنابيل كانتاريا. وستقدم الناشطة الاجتماعية ومختصة الأزياء، حفصة لودي، مؤلفة كتاب «الاحتشام ومعضلة الأزياء»، ورشة عمل حول كيفية وضع خطة عمل رقمية تجعل أثر الأفكار يدوم.

ويشهد مساء السبت المقبل إلهاماً شعرياً مع عدد من أفضل الفنانين في دبي، أبرزهم مجموعة جارا مع شما البستكي، وسارة المهيري، وآرثر دي أوليفيرا. ومناقشة حول أهمية الدواوين الشعرية الصغيرة؛ إذ تتضمن الجلسة ناشرين مستقلين من مجموعة جارا، وتدير الجلسة سايرا أنصاري، من مؤسسة الشارقة للفنون.

شخصيات مؤثرة

يستمر مهرجان طيران الإمارات للآداب مع فعاليات المهرجان في نهاية الأسبوع الثاني في مقر المهرجان «إنتركونتيننتال دبي فستيفال سيتي» (4-6 فبراير المقبل)، وفي «السركال أفنيو» (12-13 فبراير). مع عدد من الشخصيات المؤثرة، أبرزها ملالا يوسفزاي، الحائزة جائزة نوبل، وأليف شافاك، وأمين معلوف، وأوينكان بريثويت. كما يرحب «السركال أفنيو» بالكاتب المصري أحمد مراد، ويقيم حفل ختامي مع شعراء الأداء ليمن سيساي وعفراء عتيق والممثلة والكاتبة الفلسطينية الحائزة دانا الدجاني.


روح الفترة الحالية

العديد من الجلسات مستوحاة من موضوع مهرجان 2021: «لنغير الحكاية»، الذي يعبّر عن روح الفترة الحالية. ويقدم البرنامج المرح العائلي، والمناقشات الثرية والممتعة، والأفكار الملهمة والعروض التفاعلية، التي تركز على الكتب والفن والعلوم والشؤون المعاصرة والعروض السينمائية، وفن الطهو.

وفي إطار الالتزام بإجراءات وتدابير التباعد الاجتماعي، سيتم طرح عدد محدود من التذاكر لكل جلسة من الجلسات، لذلك نوصي بالحجز المبكر لضمان المقاعد. وتذكروا أن الحضور يتطلب الحصول على التذاكر حتى للجلسات المجانية، وذلك لنتمكن من تحديد عدد الزوار. كما سيتم بث العديد من الجلسات لأولئك الذين لم يتمكنوا من الحضور أو من حجز تذاكرهم.

• الفعاليات تنطلق مع مجموعة من المؤلفين والشعراء والمصممين الجدد.

• «ملكة الكتب»، إيرما بوم، ستشارك تجربتها الحياتية والمهنية مع جمهور الحدث.

طباعة