«ناشونال جيوغرافيك» تعرض «نهاية الجليد» و«البحار الصافية»

القناة تعرض الوثائقيين بعد غد. من المصدر

تعرض قنـاة ناشونال جيوغرافيك أبوظبي، أحدث إنتاجات شبكة ناشونال جيوغرافيك العالمية، وهما الوثائقيان «نهاية الجليد» و«البحار الصافيـة.. قـوة الحمـايـة» كعرض أول بعد غد. ويتناول «نهاية الجليد» قصة مجتمع الإنويت الذين يتجاوز عددهم 100 ألف نسمة، ويشكلون سكان منطقة القطب الشمالي المتجمد منذ قرون عدة، ويناضلون في ظل التغير المناخي السريع من أجل حماية بيئة القطب الشمالي ومجتمعهم الذي يعد موطنهم الأصلي، فهم ينحدرون من سلالة «روبرت بيري» المعروف بأنه أول شخص وصل إلى القطب الشمالي عام 1909. واستغرق تصوير «نهاية الجليد» أربع سنوات كاملة، ويتضمن مقابلات مع قادة مجتمع الإنويت والصيادين والنشطاء والشباب، وعُرض في العديد من المهرجانات العالمية.

يسلط الوثائقي الضوء على نظرة العالم الخارجي إلى ذوبان الجليد البحري بين كندا وغرينلاند على أنها فرصة غير مسبوقة لمكامن النفط والغاز فيها، توفر طرقاً جديدة للشحن السريع والسياحة والصيد، بينما يرى مجتمع الإنويت في ذلك تهديداً لأسلوب حياتهم وتنمية أراضيهم في القطب الشمالي حيثما يتواجدون.

وسيعقب «نهاية الجليد» عرض «البحار الصافية.. قوة الحماية».

طباعة