يطلق إصدارين جديدين بالمعرض

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يشارك في «الشارقة للكتاب»

«وثيقتي» ستكشف عن وثائق وصور قديمة في ركن خاص بالجناح. من المصدر

يستعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث للمشاركة في الدورة الـ39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي ينطلق هذا العام تحت شعار «العالم يقرأ من الشارقة»، في الفترة من الرابع إلى الـ14 نوفمبر المقبل في مركز «إكسبو الشارقة».

وقالت مدير إدارة البحوث والدراسات في المركز، فاطمة سيف بن حريز: «يعد معرض الشارقة واحداً من أكبر ثلاثة معارض في العالم، ووجود المركز في هذا المحفل يلقي الضوء على أعماله من بحوث ودراسات وأعمال متخصصة». وأضافت أن المركز قد اتخذ كل التدابير والإجراءات الاحترازية اللازمة في جناحه بالمعرض، للإسهام بدوره في الحد من انتشار الجائحة.

وسيطلق المركز في جناحه بالمعرض إصدارين جديدين، وسيعرض بقية إصداراته البالغة 25 إصداراً. كما يضم الجناح ركناً خاصاً لعرض الصور والأفلام القصيرة، تعزيزاً لمسيرته في إحياء التراث.

وستعرض «وثيقتي»، إحدى مبادرات مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث الداعية لجمع المستندات والصور والوثائق القديمة من الأفراد والمؤسسات، للمرة الأولى، عدداً من الوثائق والصور القديمة في ركن خاص بالجناح.

كما ستوجد «الأولى»، الإذاعة الوطنية التراثية التابعة للمركز، لتغطي الحدث مباشرة، وستجري لقاءات مع المسؤولين وأصحاب الاختصاص في صون التراث الثقافي غير المادي بدولة الإمارات.


«الأولى» ستوجد لتغطي الحدث مباشرة.

طباعة