«الثقافة» وأكاديمية أبوظبي الحكومية تطلقان البرنامج

«تنمية المهارات الإبداعية» يفتح آفاقاً جديدة للموهوبين

المبادرة تهدف إلى تطوير منظومة الصناعات الثقافية والإبداعية.. والصورة خلال أسبوع دبي للتصميم بدورة ماضية. أرشيفية

أطلقت وزارة الثقافة والشباب وأكاديمية أبوظبي الحكومية برنامج تنمية المهارات الإبداعية، بهدف دعم المجتمع الإبداعي في الدولة عبر توفير برامج تدريبية عالمية المستوى للمبدعين والموهوبين وطلبة الجامعات والشباب، وتزويدهم بالمهارات الضرورية والكفاءات الأساسية للمساهمة في تنفيذ الأهداف الاستراتيجية لدولة الإمارات، وتطوير منظومة الصناعات الثقافية والإبداعية، والاستثمار في صنع قادة المستقبل.

وبحضور وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، ورئيس دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي علي راشد قناص الكتبي، وقّع وكيل الوزارة مبارك الناخي، وعميد أكاديمية أبوظبي الحكومية الدكتورة نعمة العامري، مذكرة تفاهم يتم بموجبها إطلاق برنامج تنمية المهارات الإبداعية.

وستوفر الشراكة الجديدة الفرصة للمبدعين للاستفادة من مجموعة واسعة متنوعة من الدورات التدريبية، وبرامج التعليم الإلكتروني التي تقدمها نخبة من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية على مستوى العالم.

أجواء وتحديات

أكد مبارك الناخي أن «الشراكة الاستراتيجية مع أكاديمية أبوظبي الحكومية توفر الفرصة للكوادر البشرية لاكتساب المزيد من الخبرات والمهارات والمعارف في المجالات الإبداعية والثقافية، بهدف تعزيز قدراتهم المعرفية، وفتح آفاق جديدة أمامهم في قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية»، مشيراً إلى أن الشراكة ستعمل على استثمار طاقات المبدعين والموهوبين في ظل الأجواء والتحديات التي فرضها فيروس كورونا على مستوى العالم ودولة الإمارات.

وأضاف الناخي: «تأتي الاتفاقية في إطار سعينا الدائم إلى توسيع دائرة شراكاتنا المعرفية التي تضمن تقديم الدعم للمجتمع الإبداعي في الدولة والارتقاء بمشاريعهم، وجعلها أكثر كفاءة وإنتاجاً عبر الاستفادة من آلاف الدورات التدريبية المتوافرة على المنصة الإلكترونية».

وتابع «نعمل بشكل مستمر على خططننا الاستراتيجية الرامية إلى تمكين الشباب ودعم مهاراتهم واكتساب تعليم رقمي مستدام».

مسيرة البناء

وقالت الدكتورة نعمة العامري، إن «شراكتنا مع وزارة الثقافة والشباب تأتي من الثقة في قدرات شبابنا، وحرصهم على مواكبة التغيرات العالمية في كل القطاعات، وتحقيق تطلعات القيادة في سبيل بناء مستقبل مشرق، وإنه بمقدورهم الاستفادة من البرنامج الأكاديمية بما يتوافق مع أهدافهم الرامية للارتقاء بمسيرة البناء والتنمية المستدامة». وأشارت إلى أن الأكاديمية تحرص على تسخير البرامج التعليمية لخدمة شريحة أكبر من فئة الشباب، وتوفير بيئة محفزة لتبادل المعرفة والتعلم المستمر. ويمكن للعاملين في المجالات الثقافية والإبداعية والموهوبين وطلاب الجامعات والشباب من مختلف فئات المجتمع التسجيل في الدورات التدريبية عبر زيارة الرابط التالي: https:/‏‏/‏‏www.mckd.gov.ae/‏‏ar/‏‏abu-dhabi-academy/‏‏ والاستفادة من 4000 دورة تدريبية متوافرة على المنصة الرقمية.


شهادات من جامعات عالمية

صممت وزارة الثقافة والشباب وأكاديمية أبوظبي الحكومية برنامجاً مخصصاً للقطاع الثقافي في مجالات: الفن والتصميم، والصحافة والإعلام، وتطوير الذات، وريادة الأعمال، والموسيقى، والألعاب الإلكترونية، وعلوم الحاسوب.

ويقدم البرنامج دورات تدريبية وشهادات من جامعات عالمية مثل جامعة ستانفورد، وجامعة بيركلي، وجامعة هارفرد، وجامعة ييل، وجامعة ملبورن، وجامعة ولاية ميشغان، وجامعة شيكاغو، وجامعة واشنطن، وجامعة بنسلفانيا.

مبارك الناخي:

«الشراكة توفر الفرصة للكوادر البشرية لاكتساب المزيد من الخبرات والمهارات والمعارف».

نعمة العامري:

«الأكاديمية تحرص على تسخير البرامج التعليمية لخدمة شريحة أكبر من الشباب، وتوفير بيئة محفزة لتبادل المعرفة».

طباعة