ينظّم «فاصل ثقافي» على «إنستغرام» التزاماً بالإجراءات الوقائية من «كورونا»

«تحدي القراءة العربي».. 8 ندوات ثقافية تفاعلية في رمضان

صورة

أعلن تحدي القراءة العربي، أكبر مشروع لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي، عن تنظيم ثماني ندوات ثقافية تفاعلية عبر الإنترنت، تحت عنوان «فاصل ثقافي»، وذلك نظراً للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم بعد تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتزاماً بالإجراءات الوقائية التي تتخذها الدولة.

ويتم تنظيم ندوات مبادرة «فاصل ثقافي» يومي الثلاثاء والجمعة الساعة 10:30 مساءً، عبر حساب تحدي القراءة العربي على منصة «إنستغرام» (@arabreading) طوال شهر رمضان المبارك، لضمان استمرارية التعلم والقراءة لدى متابعي المبادرة في مختلف الظروف.

الكتاب المناسب

وسيتم تنظيم ندوتين بعنوان «كيفية اختيار الكتب المناسبة لعمر الطفل» و«متى نبدأ نقرأ لأطفالنا؟»، تقدمهما هيا القاسم، كاتبة في أدب الأطفال وناشطة في مجال الطفولة، وتقول هيا القاسم: «(فاصل ثقافي) إحدى المساحات المهمة التي ستغني كل متابع بملخصات الخبراء للكتب والتي ستترك أثرها على النفس والمجتمع، فاستغلوا مثل هذه المبادرات التي يبذل فيها المشاركون أقصى جهد لبناء محتوى يثري الفكر لجميع أفراد العائلة، ويعمل على تطوير المجتمع بشكل مباشر وحيوي».

قيمة القراءة

تقول الإعلامية والكاتبة الإماراتية صفية الشحي، التي ستقدم ثلاث ندوات بعنوان «كيف تنقذنا القراءة وقت الأزمات؟» و«سحر التدوين» و«كيف تقص قصتك؟»: «يسعدني أن أسهم في نشر قيمة القراءة بين الآخرين، وقد قدمت لي مبادرة تحدي القراءة العربي هذه الفرصة لأنضم إلى كوكبة من المثقفين والمهتمين. ونسهم في أيام الشهر الفضيل في أن نترك بصمة أمل ومحبة وطموح ومعرفة بين الناس من خلال مبادرة فاصل ثقافي التي تطل على الناس مساء كل ثلاثاء وجمعة، لتمثل لهم جسر تواصل مع أسمى القيم الإنسانية الكامنة في الكتب».

ثقة بالنفس

مدربة وخبيرة تنمية ذاتية، ليلى المعينا، تقدم ندوات ثقافية حول تنمية الثقة بالنفس من خلال القراءة وكيفية التعامل مع الشخصيات الصعبة والتكيف مع التغيير، وتعليقاً على مشاركتها في «فاصل ثقافي» تقول: «في مثل هذه الأوقات تظهر أهمية القراءة، وفي الوقت نفسه يتأكد لنا مدى أهمية وجود مبادرة كفاصل ثقافي على منصات تحدي القراءة العربي، لأن القراءة بلا شك جزء مهم من حياتنا، وتظهر أهميتها بشكل أكبر اليوم في استغلال أوقاتنا خلال فترة الحجر المنزلي وقراءة الكتب، بما فيها من تنمية للذات وتطوير للمهارات بحيث تساعدنا على التعايش مع هذا الوضع، واعتماد الحل الأمثل لاستمرارية العمل المنتج والمفيد».


ثقافة القراءة

تعد مبادرة تحدي القراءة العربي، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عام 2015، نظاماً متكاملاً ومستداماً لتحفيز ثقافة القراءة عبر المنافسة والتعلم التفاعلي، ووسيلة لمتابعة الطالب العربي وتشجيعه على مواصلة المعرفة، وهي مستمرة في عملها ورسالتها على مدار العام حتى مع التغيرات العالمية الحاصلة في الوقت الراهن.

يتم تنظيم ندوات مبادرة «فاصل ثقافي» يومي الثلاثاء والجمعة الساعة 10:30 مساءً، عبر حساب تحدي القراءة العربي على منصة «إنستغرام» (@arabreading) طوال شهر رمضان المبارك.

طباعة