«الريّس» و«المخطوطات العربية» يجذبان جمهور «السعديات»

جانب من أعمال عبد القادر الريس. من المصدر

يشهد معرض الفنان عبدالقادر الريّس، ومعرض المخطوطات العربية، اللذان تنظّمهما دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في منارة السعديات حالياً، إقبالاً جماهيرياً كبيراً، يعكس مدى الاهتمام بالفعاليات الثقافية التي تلبّي مختلف الاهتمامات.

يستمر معرض «عبدالقادر الريس: 50 عاماً من الفن»، حتى 23 مارس المقبل، وتعرض أعمال الفنان الإماراتي القدير عبدالقادر الريس منذ أواخر الستينات من القرن الماضي وحتى يومنا هذا. ويستكشف المعرض الاستعادي عوالم ومراحل المسيرة الفنية التي خاضها الفنان بدءاً من أول رسوماته التشخيصية، وصولاً إلى أحدث مجموعاته التجريدية للخط العربي، وذلك ضمن ثيمات محددة ميّزت الموضوعات التي تناولها طوال مسيرته.

أما معرض المخطوطات العربية، فيأتي في إطار مؤتمر ومعرض أبوظبي الأول للمخطوطات، تحت عنوان: «المخطوطات العربية: واقع وقضايا»، الذي يمتد حتى 15 فبراير المقبل، ويعرض مجموعة نادرة من المخطوطات العربية، يعود بعضها إلى القرن الـ12 الميلادي، إلى جانب مجموعة من أدوات الكتابة التقليدية، وصناعة الورق، ووسائل حفظ الكتب. كما تستمر ورش العمل المصاحبة للمعرض لتغطي موضوعات تتعلق بالخط العربي والزخرفة والحروفيات.


أعمال عبدالقادر

الريس تُعرض منذ

أواخر ستينات القرن

الماضي.

طباعة