«أبوظبي للثقافة» تدعم إبداعات متنوعة من تجارب التكليف الحصري

مواهب عربية تطل على جمهورها من «شباك» لندن

المبادرة تسعى إلى ترجمة الجهود وفتح آفاق مستقبلية عالمية للمبدعين العرب. من المصدر

أعلنت مجموعة أبوظبي للثقافة الفنون، الجهة المنظمة لمهرجان أبوظبي، مشاركتها في مهرجان «شباك» «في الفترة من الأول إلى 16 يوليو»، والذي يقام في لندن كل عامين، ويعد الاحتفالية الأوروبية الأكبر للثقافة العربية المعاصرة، وذلك بعملين من أعمال التكليف الحصري، في إطار برنامج مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون المستمر لدعم وإبراز المواهب الإماراتية والعربية، وتسليط الأضواء العالمية عليها في كبريات المناسبات الثقافية العالمية.

4 مشاركين

يقدم العمل الموسيقي «امرأة عند نقطة الصفر» لأول مرة في المملكة المتحدة، عبر أربعة مشاركين من «دار الأوبرا الملكية»، وفي إطار المشاركة الأولى لبرنامج الموسيقيين العرب المقيمين، ويقدمها للجمهور كل من العازفين، أمير الصفار، ونديم حسني، وبهاء الأنصاري، ونبيل بن عبدالجليل.


أماكن

تقام فعاليات المهرجان في أماكن عدة بالعاصمة البريطانية لندن كل عامين، ويعتبر وجهة فنية وثقافية أساسية للمملكة المتحدة والعالم العربي، حيث يشرك جماهير لندن في برنامج طموح للفنون التشكيلية، وصناعة الأفلام، والموسيقى، والمسرح، والباليه، والأدب، والجلسات الحوارية، وتقام النسخة الرابعة منه في يوليو المقبل.

وستشارك هذه السنة مجموعة مختارة من القيادات الإعلامية الشابة، في المهرجان، حيث ستقوم بزيارة تعليمية إلى المملكة المتحدة لمدة أسبوع. وسيتسنى لطلاب البرنامج الذين يدرسون الإعلام والاتصال زيارة خبراء إعلاميين ومؤسسات إعلامية في لندن ومانشستر، بما فيها قناة «بي بي سي» و«ذا غارديان»، بهدف تعزيز معرفتهم بالقطاع الإعلامي الدولي، وتضمّ المجموعة فاطمة الأميري (كلية دبي للطالبات)، وخليفة الحبتور (كلية دبي للطلاب)، وشمسة المري (كلية أبوظبي للطلاب)، وأماني النويس (كلية أبوظبي للطالبات).

وقالت مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المدير الفني لمهرجان أبوظبي، هدى إبراهيم الخميس: «نحن على موعد متجدد مع مبادرات ثقافية إماراتية عربية، يترسخ أثرها الثقافي والمعرفي أوروبياً وعالمياً في إطار جهود الدبلوماسية الثقافية تعزيزاً لحوار الثقافات والتبادل الحضاري بين الشعوب والدول، في إطار شراكاتنا الاستراتيجية مع كبريات المؤسسات والمهرجانات الثقافية العالمية».

وأضافت: «نسعى لترجمة رؤيتنا الثقافية في تعريف العالم بالمنجز الثقافي والفني العربي الموروث والمعاصر، عبر تقديم الأعمال الإبداعية العربية في المملكة المتحدة، كما يسعدني أن أرى حضوراً لخريجي برنامج القيادات الإعلامية الشابة من طلبة الإعلام الإماراتيين، الذين ننظم زيارة تعريفية لهم إلى كبريات المؤسسات الإعلامية البريطانية».

وقالت رئيس مجلس الأمناء في مهرجان «شباك» ميسون باشاشي: «مهرجان شباك هو مهرجان عالمي رائد للثقافة العربية المعاصرة، يتعاون مع مؤسسات وفنانين من العالم العربي حيثما وجدوا. فشراكتنا مع مهرجان أبوظبي خطوة مهمة في إطار جهود التواصل الدولي، التي نبذلها ونتطلع للتعريف بفنانين أعجبنا بهم وبأعمالهم التي تتوجه للناس في أبوظبي ولندن على حد سواء».

«مدن الملح»

بناءً على النجاح الذي حققته أوبرا «مدن الملح» في مهرجان شباك عام 2015، يقدم مهرجان أبوظبي بالشراكة مع مهرجان شباك للثقافة العربية المعاصرة ودار الأوبرا الملكية يوم الخميس 13 يوليو المقبل، أمسية موسيقية في أوركسترا لندن السيمفونية في سانت لوكاس. وتنقسم الأمسية إلى جزأين، تحتفي في جزئها الأول بالأعمال القصيرة لخمسة مؤلفين موسيقيين، تتمحور حول المشاهد الأولية للأوبرا الجديدة التي ألفتها الموسيقية البريطانية اللبنانية الأصل بشرى الترك، بينما يقدم الجزء الثاني عملاً من وحي رواية «امرأة عند نقطة الصفر»، للطبيبة والكاتبة المدافعة عن حقوق المرأة نوال السعداوي.

طباعة