العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تعود بقوة بعد توقف بسبب جائحة «كورونا»

    كاميرات صنّاع الأفلام الإماراتية تدور من جديد

    صورة

    بالتدريج، ومع التمسك بالإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا؛ بدأت الحياة تعود إلى مواقع التصوير في دولة الإمارات، وبدأت كاميرات التصوير تدور لتقديم أفلام جديدة استعداداً لعرضها خلال العام الجاري، وهو ما يبشر بعودة قوية للفيلم الإماراتي إلى الجمهور ودور العرض.

    من الأفلام الجديدة التي يجري تصويرها حالياً، فيلم «المليونير»، الذي يؤدي بطولته الفنان بلال عبدالله مع الفنان والمخرج الشاب عمر الملا.

    وكان بلال عبدالله قد نشر مقطع فيديو من كواليس التصوير عبر حسابه على «إنستغرام» عن إطلاق تصوير الفيلم في مواقع مختلفة من العاصمة أبوظبي منها «أبراج الاتحاد»، وفندق «باب القصر» وغيرهما، موضحاً أنه يؤدي شخصية تاجر فيه. ودعا الجمهور إلى مشاهدة الفيلم عند عرضه في دور السينما.

    وأضاف بلال عبدالله في مقطع آخر نشره خاصية «الاستوري»، أن تصوير العمل السينمائي يختلف عن تصوير المسلسلات، إذ استغرق تصوير مشهد واحد يوماً كاملاً.

    «غنوم الملياردير»

    من جانبه يواصل الكاتب والمخرج الإماراتي عامر سالمين المري تصوير فيلمه الجديد «غنوم الملياردير»، وفق ما كشفت عنه الحسابات الرسمية لشركة «سينما فيجن فيلمز» المنتجة للفيلم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، إذ نشرت مقطع فيديو بأحد فنادق دبي، أثناء التحضير لأحد المشاهد، وكتبت في تعليق على المقطع: «أثناء تحضير أحد مشاهد الفيلم الإماراتي غنوم الملياردير»، لافتة إلى أن العمل قصة وإخراج عامر سالمين المري، ومن المقرر طرحه نهاية العام الجاري. وإلى جانب «غنوم الملياردير»، ينتظر سالمين عرض فيلمه «شبح» في النصف الثاني من العام الجاري، بعد أن تأجل عرضه لمدة عام بسبب جائحة «كوفيد-19»، وما رافقها من إغلاق لدور العرض السينمائي في الدولة والعالم.

    «كروموسوم»

    تستقبل دور العرض السينمائي في الدولة بداية من اليوم، الفيلم الإماراتي «كروموسوم»، من تأليف وإخراج علي جمال، ويشارك في بطولته عدد من الفنانين منهم عبدالله بن حيدر ونورة العابد وعادل بن سيفان وجواهر محمد، ومعهم عدد من الوجوه الجديدة، وتدور أحداثه في إطار تشويق وجريمة.

    من جانبها، أطلقت مدينة الشارقة للإعلام «شمس»، في مايو الماضي، فيلم «218.. خلف جدار الصمت»، الذي يعد أول عمل من صنع الجمهور على مستوى الوطن العربي، ضمن مبادرة التجربة الفنية الإماراتية التي أطلقتها المدينة مطلع 2019 انطلاقاً من دورها في تعزيز الإنتاج الإعلامي والسينمائي في الإمارات والمنطقة، وتوفير المزيد من الفرص أمام المبدعين والمبتكرين في هذا المجال.

    والفيلم من إخراج نهلة الفهد، وبطولة الفنانين حبيب غلوم ومرعي الحليان ومنصور الفيلي وأمل محمد وعبدالله بن حيدر.

    في الانتظار

    من الأفلام التي تنتظر العرض فيلم «العم ناجي 2»، الذي انتهى المخرج أحمد زين منه منذ فترة، وصوّر في مناطق متفرقة من الإمارات في عجمان والشارقة ودبي ورأس الخيمة، بدعم من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي، كما حظي الفيلم برعاية عدد من الجهات منها مدينة عجمان الإعلامية، ودائرة التنمية السياحية عجمان، وغيرها.

    وأوضح زين، الذي كتب السيناريو أيضاً، أن الفيلم لا يمثل الجزء الثاني من فيلم «العم ناجي» الذي سبق وقدمه، لكنه يعتبر فيلماً ضمن سلسلة من الأفلام تتناول شخصية العم ناجي. ويشارك في بطولة الفيلم الجديد أبطال الفيلم الأول أنفسهم، وهم أحمد سيف وإبراهيم المريسي وعلي الشحي ومحمد الكندي وعمر حسن وطارق الحوسني ونايف الشاعر ومحمد أيمن ومصبح بن هاشم ومحمد المريسي وعلي الحجوري. ومن المتوقع أن يعرض الفيلم في أغسطس المقبل.

    وكان المخرج الإماراتي سعيد راشد سعيد، قد أعلن أيضاً في مارس الماضي عن انتهاء تصوير فيلمه الروائي الطويل الأول «حين»، الذي قام كذلك بإنتاجه وتأليف قصته وكتابة السيناريو، وصورت مشاهد الفيلم في مدينة العين في مواقع داخلية وخارجية متنوعة، وهو من بطولة صهيب عبدالله، وهدى رضوان، وغيرهما من الفنانين الشباب، وشاركت الفنانة هدى الغانم بظهور خاص.

    أسرار وغموض

    يندرج فيلم «حين»، تحت تصنيف أفلام الغموض المعاصرة، وتدور أحداثه في سياق اجتماعي وإنساني حول حياة شاب في الـ30 من عمره يعود إلى بيت الأسرة بعد غياب طويل، تتمازج لديه مشاعر الشك واليقين والحب والكراهية. ومع مرور الأحداث تنجلي أسرار وتفاصيل صغيرة تحيط بالشخوص في حياته السابقة التي كان يعمل فيها مدرساً جامعياً للعلوم الفلسفية.

    • «المليونير» يؤدي بطولته بلال عبدالله مع عمر الملا.

    • عامر سالمين المري يواصل تصوير عمله الجديد «غنوم الملياردير».

    طباعة