تتنوّع بين الرعب والكوميديا والقصص الإنسانية

24 فيلماً تتنافس على الصقر الإماراتي في «العين السينمائي»

«علي وعليا» من الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة. من المصدر

كشف مهرجان العين السينمائي، الذي تنطلق دورته الأولى تحت شعار «سينما المستقبل»، في 30 أبريل الجاري، عن الأفلام الإماراتية التي ستشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان «الصقر الإماراتي»، والتي تضم 24 فيلماً بين الطويل والقصير.

وتتنوع أفلام المهرجان، الذي ينطلق في مدينة العين، بمسرح مركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء في حديقة الحيوانات، بين الرعب والكوميديا والقصص الإنسانية والرومانسية، التي تولى إنتاجها وإخراجها نخبة من صناع السينما الإماراتيين، الذين استطاعوا تقديم أفلام عالية المستوى من النواحي الفنية والإخراجية، وكذلك النصوص التي نالت اهتماماً من عشاق السينما الإماراتية. وتضمّ القائمة خمسة أفلام إماراتية طويلة، وهي «مسك» في عرضه الخليجي الأول، للمخرج حمد السويدي، وتدور أحداثه حول أحمد الذي يتخلى عن مهنته في إدارة المتاحف ليكون بجانب والده المريض، ويقضي أيامه في إدارة أعمال العائلة في مجال العطور التي توشك على الانهيار.

أما «ولادة»، الحاصل على جائزة وزارة الداخلية كأفضل نص أمني واجتماعي في عام 2015، وفاز بالتعاون مع مهرجان دبي الدولي للسينما بجائزة IWC كأفضل نص في عام 2016، للمخرج عبدالله حسن أحمد، فتدور أحداثه حول أسرة إماراتية تمرّ بطيف من المشاعر والذكريات التي تعبّر عن تناقضات الحياة، والخط الفاصل بين الحياة والموت، وهو من بطولة عبدالرحمن المرقب ونورة العابد وعلي جمال وخالد البناي وصالح زعل. بينما تدور أحداث «نادي البطيخ» للمخرج ياسر النيادي، الذي شارك في بطولته خالد المعني وخالد النعيمي ومحمد صالح، حول ستة رجال يلتقون في مزرعة لممارسة طقوس غامضة.

ويعتبر فيلم «كيمره» للمخرج عبدالله الجنيبي، الذي حصل على جائزة أفضل إخراج في مهرجان دبي السينمائي الدولي في مسابقة المهر الإماراتي، بمثابة جرس إنذار للشباب، إذ يحمل رسالة توعوية، وهو بطولة عمر الملا وياسر النيادي وإبراهيم استادي. وتدور أحداثه حول شباب يعثرون على كاميرا في الصحراء، ويشاهدون أحداثاً خزنت عليها لن يتخيلها أحداً.

بينما تدور قصة فيلم «علي وعليا» للمخرج حسين الأنصاري، الذي لعب بطولته خليفة البحري ونيفين ماضي وسوسن سعد وأحمد عبدالرزاق، حول «علي» و«عليا»، الجارين اللذين تربطهما علاقة قوية منذ الصغر، ويحلمان بالزواج عند الكبر، لكن تدخل أحداث كبيرة في حياتهما لتفرّق بينهما. وكشف «العين السينمائي» عن قائمة الأفلام الإماراتية القصيرة التي تشارك في المسابقة الرسمية «الصقر الإماراتي»، ومن بينها: «ليلة» لسعود الشحي، و«40» للمخرج طلال محمود، و«صريح» لأيهم الصبيحي، و«أعطني فرصة» لمنصور اليبهوني الظاهري، و«ليمون» لعبدالرحمن المدني، و«مكر» لهناء كاظم، و«مريم» لمحمد أحمد الحمادي، و«Mum» لمريم العوضي، و«سرمد» لعبدالله الحميري، و«ثوب» لريحانة الهاشمي، و«أرض التسامح» لناصر اليعقوبي، و«الكرسي» لمانع الحوسني، و«بريد» لخميس الشحي، و«روز» لعلي لاري، و«ضوء خافت» لوليد الشحي، و«كاكاو» لعبدالله محمد، و«مقطوع مؤقتاً» لحمد صغران، و«وضوء» لأحمد حسن أحمد، وفيلم «سايرين الغوص» لصالح كرامة.


30

الجاري، تنطلق الدورة الأولى للمهرجان في مدينة العين.

طباعة