ابن أميتاب باتشان: أنا ووالدي سنبقى في المستشفى.. وإيشواريا سمح لها بالخروج

خرجت نجمة بوليوود ملكة جمال العالم السابقة أيشواريا راي باتشان وابنتها البالغة ثماني سنوات من المستشفى الذي مكثتا فيه منذ منتصف الشهر الجاري في بومباي بسبب إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، كما أعلن أمس الإثنين أبيشيك باتشان، زوج الممثلة.

وكتب الزوج عبر تويتر «لحسن الحظ تبين أن نتيجة الفحص الذي أجري لأيشواريا وأرادهيا سلبية، وقد سمح لهما بالخروج من المستشفى»، شاكراً لجميع محبّي النجمة «صلواتهم وتمنياتهم الطيبة» بالشفاء.

وأضاف «والدي وأنا سنبقى في المستشفى».

وكانت أيشواريا (46 عاماً) وأرادهيا التزمتا العزل في منزلهما ولكن نقلتا لاحقاً إلى المستشفى بعدما عانتا «صعوبات في التنفس»، كما أفادت صحيفة «تايمز أوف إنديا».

وأفادت وكالة «تراست أوف إنديا» حينها بأنهما «في حال جيدة»، نقلاً عن مصدر في المستشفى الذي كان يعالج فيه أصلاً زوج أيشواريا الممثل أبيشيك باتشان ووالده أميتاب باتشان، أشهر ممثلي السينما الهندية.
 

طباعة