«الدعم الاجتماعي» تسعى إلى تأهيل المستفيدين لسوق العمل

أعلنت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي عن مشاركتها في معرض توظيف، الذي يقام في الفترة ما بين 14 و16 من نوفمبر الجاري، وذلك انطلاقاً من استراتيجيتها الهادفة إلى تمكين المستفيدين القادرين على العمل، وتأهيلهم وتدريبهم ليكونوا فاعلين في مجتمعهم، وقادرين على الإسهام بنشاط في سوق العمل.

وأوضحت أنها تشارك بهدف تشجيع المستفيدين على زيارة المعرض، وفتح آفاقهم على العديد من الفرص الوظيفية المتاحة، والاستفادة من الورش التفاعلية وحلقات النقاش التي يديرها نخبة من الخبراء المهنيين، وبما يوفر فرصاً تسهم في دعم المستفيدين، وتحثهم على التعلم والنمو والتقدم في رحلتهم المهنية.

وأضافت أنها تعمل، بالتعاون مع الشركاء في القطاعين العام والخاص، على المساعدة في إيجاد الفرص الوظيفية للمستفيدين من خلال تزويدهم بمهارة إعداد السيرة الذاتية، وتطوير إمكاناتهم الأساسية، وإعدادهم للمقابلات الوظيفية، وذلك انطلاقاً من دورها الاستراتيجي في دعم المستفيدين لتحقيق استقلالهم المالي واستقرارهم الاجتماعي.

وقال المدير العام للهيئة، عبدالله العامري، إن المشاركة في المعرض هدفها تفعيل المشاركة الإيجابية للمستفيدين، عبر السعي الجاد للعمل، وذلك في إطار جهود الهيئة على صعيد تمكين المستفيدين ودعمهم للسعي الجاد للبحث عن فرص عمل مناسبة، تحقّق استقلالهم المالي واستقرارهم الاجتماعي، وبما يوفر الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.

وأضاف أن الهيئة تعمل على تأهيل المستفيدين، وإعدادهم للانخراط في سوق العمل، من خلال الورش والفرص التدريبية والتأهيلية، وبما يسهم في تحقيق أهداف الهيئة، ودفع المستفيدين إلى العمل الجاد والمنتج والسعي له، والإسهام في تنمية المجتمع وتقدُّمه، وذلك بالتعاون مع الشركاء، وبتكامل الجهود والعمل بين مختلف القطاعات والمؤسسات كمنظومة متكاملة تحت مظلة حكومة أبوظبي، وبما يحقّق الأهداف الاستراتيجية للهيئة في المشاركة الإيجابية، وتوفير حياة كريمة للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في إمارة أبوظبي.

يُذكر أن الهيئة تتعاون مع عدد من الجهات التعليمية والتدريبية المختلفة، كما تلتزم بمتابعة شؤون المستفيدين، وإدارة حالاتهم بصورة مستمرة، حتى يتمكّنوا من الانخراط في سوق العمل، ويكونوا أفراداً فاعلين ومنتجين في المجتمع، بما يحقق مواطنتهم الإيجابية.

طباعة