إنشاء وتصميم المباني بمعايير عالمية

«إسلامية دبي» و«شؤون القصّر» تنفذان وقف «سكن العمال»

صورة

أعلنت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بالتعاون مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، عن البدء في تنفيذ مشروع إنشاء «مبنى وقف سكن العمال» على أرض مملوكة للدائرة في منطقة المحيصنة الثانية، وبتمويل من المؤسسة، وتم تصميم المبنى استناداً إلى أعلى المعايير العالمية في إنشاء وتصميم المباني، فضلاً عن مراعاة معايير الأبنية الخضراء والتطوّرات العمرانية الحديثة في إمارة دبي.

وتفقد كل من مدير عام الدائرة، حمد الشيخ أحمد الشيباني، والأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر، علي المطوّع، إلى جانب المديرين التنفيذيين ومديري الإدارات من الجهتين، إضافة إلى المهندسين من المؤسسة، وشركة «أرتش دوم للاستشارات الهندسية»، وشركة «الريان للمقاولات العامة»، الموقع، إذ تسهم هذه الخطوة في دعم ومساندة خطط التنمية المستدامة، وستعكس مجموعة من المخرجات الإيجابية للمجتمع.

وأكد الشيباني أن مشروع «مبنى وقف سكن العمال» يوضح أهمية التكافل والتعاون مع مختلف المؤسسات الوطنية، التي من شأنها أن تعزز آلية الاستدامة البيئية، من خلال الالتزام بالمعايير العالمية المعتمدة في البناء، ترسيخاً لقيم الاستدامة، وتعزيزاً لمكانة إمارة دبي مركزاً عالمياً تنطلق منه الحلول المبتكرة، مثنياً على التعاون المستمر والمثمر مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، الذي يصب في مصلحة المبادرات الإنسانية التي تترك أثراً نوعياً كبيراً للحالات الإنسانية في مختلف أوجهها.

من جانبه، قال المطوّع: «إن المؤسسة تولي اهتماماً كبيراً بتمكين الفئات الأكثر حاجة في المجتمع، بما فيهم الفئة العمالية، وتحرص المؤسسة على الإسهام في تقديم الحلول التي من شأنها توفير السكن لهذه الفئة بشكل مباشر، أو عبر التعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع بقطاعيه الحكومي والخاص.

ولفت إلى أن تنفيذ مشروع «مبنى وقف سكن العمال» يعود ريعه على عموم المساجد، ويحقق الاستقرار السكني للعمال سيظهر أثره الايجابي في حياتهم الأسرية والعملية، مقدماً الشكر لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي على إطلاق المشروعات الخيرية المستدامة، التي تسهم في دعم المجتمع وتطويره، ونتطلع إلى مزيد من التعاون مع الدائرة في مشروعات جديدة ذات أثر تنموي مباشر على الأفراد والمجتمع.

ويتكون المبنى من طابق أرضي، وطابقين مكرر والسقف، لتلبية كل المتطلبات والتسهيلات للقطانين فيه.

طباعة