وقعتها «المؤسسة» مع المركز الأميركي النفسي

مذكرة تفاهم لتأهيل أصحاب الهمم من منتسبي «زايد العليا»

خلال توقيع مذكرة التفاهم عن بُعد. من المصدر

أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم مشتركة مع المركز الأميركي النفسي والعصبي، بشأن توفير خدمات علاجية وتأهيلية، والتعاون المشترك في إعداد وبناء واستخدام البرامج البنائية والوقائية والعلاجية في مجال الصحة النفسية، وفي معالجة المشكلات السلوكية الحادة لمنتسبي المؤسسة من أصحاب الهمم، إضافة إلى إجراء بحوث ودراسات علمية مشتركة في مجال التأهيل وعلوم الإعاقة.

وبموجب مذكرة التفاهم يجري الربط الإلكتروني بين الجهتين، وتبادل البيانات بشأن أصحاب الهمم، وتمكين المؤسسة من الاطلاع على التقارير الخاصة بكل حالة من منتسبيها تتمّ معالجتها بالمركز، ومعرفة النفقات المستحقة، عن طريق الرموز المستخدمة في نظام الضمان الصحي.

وقّع المذكرة، عبر تقنيات الاتصال المرئي، الأمين العام للمؤسسة عبدالله عبدالعالي الحميدان، وعن المركز المدير التنفيذي للمركز شفقت مالك.

وأكدت مدير إدارة الرعاية الصحية بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم الدكتورة فاطمة الظاهري، أن المؤسسة بإشراف ومتابعة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، تعمل على تأهيل أصحاب الهمم ليكونوا جزءاً فاعلاً في المجتمع.

وقال المدير التنفيذي للمركز الأميركي النفسي والعصبي شفقت مالك، إن المركز يقدم خدمات الصحة العقلية من خلال فريق متكامل من المهنيين المؤهلين دولياً من خلال نهج متعدد التخصصات، من خلال ضمان المصلحة العليا لمستخدمي الخدمة في أبوظبي والعين ودبي.

طباعة