وفرت 22 مليون درهم

%49.8 ارتفاعاً في عدد الساعات التطوعية بدبي

«الهيئة» نظمت ملتقى افتراضياً خلال اليوم العالمي للتطوع. من المصدر

كشفت هيئة تنمية المجتمع، في دبي، عن ارتفاع عدد الساعات التطوعية، التي سجلها برنامج دبي للتطوع بنسبة 49.8%، عن العام الماضي، مرتفعاً من 187 ألفاً و873 ساعة من يناير إلى نهاية أكتوبر 2019، إلى 281 ألفاً و363 ساعة، خلال الفترة نفسها من العام الجاري.

جاء ذلك خلال ملتقى افتراضي، نظمته الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، بحضور عدد كبير من المتطوعين والجهات التطوعية، الذين كان لهم الأثر في تحقيق التقدم الكبير بالعمل التطوعي، خلال العام الجاري.

وقال المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في الهيئة، حريز المر بن حريز، إن عدد المتطوعين المسجلين في برنامج دبي للتطوع، وصل مع نهاية شهر أكتوبر الماضي، إلى نحو 30 ألف متطوع من مختلف الجنسيات، مبيناً أن التزايد في أعداد المسجلين بالبرنامج يؤكد ارتفاع الوعي بأهمية العمل التطوعي بين أفراد المجتمع ومؤسساته، كما يؤكد الاتجاه المتزايد لديهم للمشاركة في خدمة المجتمع وتنميته.

وأضاف أن الظروف غير الاعتيادية، التي فرضها «كورونا»، استقطبت أعداداً متزايدة من المتطوعين، سواء كأفراد أو فرق تطوعية، ولعبوا دوراً مهماً وبارزاً في التعامل مع عدد من الاحتياجات المجتمعية، التي فرضتها هذه الأزمة، مثل: حماية ورعاية كبار المواطنين والمقيمين، والفئات الأكثر عرضة للضرر.

وتابع أن الفرص التطوعية ارتفعت من 915، العام الماضي، إلى 995، خلال العام الجاري، رغم عدم وجود فعاليات، ما يؤكد أن معظم الفرص التطوعية جاءت في مجال الخدمة المجتمعية، ودعم ومساندة أفراد المجتمع.

وأشار بن حريز إلى أنه في الظروف الصعبة يبرز دور العمل التطوعي كرديف ومساند وعامل نجاح للخطط والبرامج المجتمعية التي تطلقها الدولة ومؤسساتها، منوهاً بالتكاتف والتماسك المجتمعي، والعمل من أجل الجار والصديق والشخص الأكثر عرضة للضرر، وما يقدمه المتطوعون من وقت وجهد ومهارات وخبرات، مؤكداً أنها الضمانات الحقيقية لاستدامة التنمية المجتمعية.

وأكدت الهيئة أن الوفر المالي، الذي حققه العمل التطوعي حسب الفرص المسجلة لديها خلال العام الجاري، بلغ 21 مليوناً و946 ألفاً و345 درهماً، مقارنة بـ14 مليوناً و654 ألفاً و55 درهماً، للفترة نفسها من العام الماضي، ووصل عدد الجهات التطوعية المسجلة في برنامج دبي للتطوع إلى 672 جهة حكومية وخاصة من القطاعات الصحية والخدمية والاجتماعية.

وكرمت الهيئة أكثر المتطوعين نشاطاً في العام الجاري، كما كرمت الفرق التطوعية الأكثر مشاركة في الفعاليات التطوعية هذا العام، إضافة إلى الجهات الداعمة للعمل التطوعي، التي أسهمت في طرح فرص تطوعية عبر منصة برنامج دبي للتطوع، والفرق التطوعية التي وفرت أكبر عدد من المتطوعين، وتوثيق أكبر عدد من الساعات التطوعية.

كما تم تكريم المتطوعين من كبار المواطنين، المشاركين في فرص تطوعية مختلفة، وأبرز المتطوعين من الأفراد من حيث عدد ساعاتهم التطوعية.


• 915 فرصة تطوعية، خلال العام الماضي، ارتفعت إلى 995 فرصة خلال العام الجاري.

• 281 ألف ساعة تطوعية، سجلها برنامج دبي للتطوع، من يناير إلى نهاية أكتوبر الماضيين.

طباعة