«زايد الإنسانية» تتبادل الخبرات مع «صقر الخيرية» في الأعمال الإنسانية

«زايد الإنسانية» تعزّز أواصر التعاون مع الجهات الخيرية في الدولة. أرشيفية

وقّعت مؤسستا «زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية» و«صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية والإنسانية»، في رأس الخيمة، مذكرة تفاهم لتعزيز سبل التعاون والتواصل بينهما، وتبادل الخبرات وبناء علاقات شراكة فاعلة لتحقيق الأهداف الاستراتيجية والمصالح المشتركة، فضلاً عن تبادل الرأي والمشورة لدعم ومساندة جهودهما للتطوير المؤسسي.

وقّع المذكرة مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، حمد سالم بن كردوس العامري، ومدير عام مؤسسة صقر بن محمد القاسمي للأعمال الخيرية والإنسانية، أحمد راشد صوفه الزعابي، في أبوظبي، بحضور عدد من مسؤولي الجهتين.

وقال العامري إن توقيع المذكرة يأتي في إطار جهود المؤسسة لتعزيز أواصر التعاون مع الجهات الخيرية في الدولة، لتوسيع نطاق الأعمال الخيرية، ومضاعفة الجهود لتقديم المساعدات لأكبر عدد ممكن من المحتاجين في مختلف دول العالم.

وأوضح أن الهدف من المذكرة هو تبادل الخبرات في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية، وتوجيهها لدعم المشروعات في مختلف المجالات التعليمية والصحية والاجتماعية والمجتمعية، بما يرسخ المكانة العالمية لدولة الإمارات على صعيد دعم العمل الخيري والإنساني.

من جانبه، وجّه الزعابي الشكر إلى مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية على جميع الأعمال التي تقوم بها في إطار حرصها المستمر على تحقيق التكافل الاجتماعي بين كل أفراد المجتمع في الدولة من مواطنين ومقيمين، مثمناً جهودها في دعم العمل الخيري والمجتمعي.

وأعرب عن أمله بأن يكون توقيع المذكرة بداية لتعاون خيري متميز يقوم على الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين في شتى المجالات بما يخدم مصلحة الوطن، لافتاً إلى أن المذكرة تعكس حرص الطرفين على تقديم الأفضل في مجال العمل الخيري على مستوى الدولة، موضحاً أنها تهدف إلى تطوير قطاع العمل الخيري واكتساب الخبرات.

طباعة