8.8 ملايين درهم لـ 832 مستفيداً من «تكافل شرطة دبي»

المري خلال ترؤسه اجتماع صندوق التكافل الاجتماعي بشرطة دبي. ■من المصدر

ساعد صندوق التكافل الاجتماعي في شرطة دبي 832 شخصاً بمبلغ ثمانية ملايين و841 ألف درهم. ووجّه القائد العام لشرطة دبي رئيس مجلس إدارة الصندوق، اللواء عبدالله خليفة المري، خلال ترؤسه اجتماع المجلس، بتعزيز التواصل مع الإدارات العامة ومراكز الشرطة، لطرح مبادرات تسهم في إسعاد منتسبي شرطة دبي، ودعم دور الصندوق، وتحقيق أهدافه.

وقال مساعد القائد العام لشؤون الإدارة نائب رئيس المجلس، اللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، إن الصندوق له أثر كبير في مساعدة موظفي شرطة دبي من عسكريين ومدنيين، من خلال الوقوف معهم وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم، خصوصاً في الحالات الإنسانية والظروف الطارئة.

واستعرض مدير إدارة حماية الحقوق والحريات أمين عام سر المجلس، العقيد الدكتور أحمد يوسف المنصوري، إحصاءات ونتائج عمل الصندوق لعام 2019، حيث قام الصندوق بمساعدة 832 حالة بمبلغ ثمانية ملايين و841 ألف درهم، توزعت على ستة ملايين و979 ألف درهم في فئة حالات التكافل، استفاد منها 623 موظفاً، ومليون و583 ألف درهم في فئة أصحاب الهمم، استفاد منها 66 شخصاً، و279 ألف درهم في فئة الأيتام استفاد منها 134 مستفيداً. وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات ذات العلاقة بالخدمات الإنسانية والاجتماعية، واستعرضت الطلبات التي تقدم بها موظفون من شرطة دبي، لمساعدتهم في تغطية الحالات الإنسانية التي يتعرضون لها، إضافة إلى مناقشة توجهات المجلس ومشروعاته في مجال استخدام الأنظمة الذكية والبرامج والتقنيات الحديثة لتسهيل الإجراءات وتبسيطها وتسريعها، عبر إنشاء منصة ذكية للأعضاء لاعتماد الطلبات وفقاً للمعايير والإجراءات التي يحددها نظام صندوق التكافل الاجتماعي.

ويسعى الصندوق إلى تقديم المساعدات الإنسانية لمنتسبي القوة من مدنيين وعسكريين، في حال تعرضهم لأزمات إنسانية وظروف طارئة، مثل الحرائق أو مصروفات العلاج، ولعل أهم المبادرات الإنسانية التي يقوم بها الصندوق هي مساعدة أبناء العاملين من أصحاب الهمم في رسومهم الدراسية، سعياً لدمجهم مع أقرانهم الأسوياء في المجتمع.

طباعة