الأب تعرّض لظروف صعبة منعته من سداد الرسوم الدراسية

36 ألف درهم تحرم 5 أشقاء من مواصلة التعليم

أسرة «أبوعامر» في حالة حزن لعدم قدرة الأبناء على الذهاب إلى المدرسة. صورة تعبيرية من غيتي

يواجه (أبوعامر)، ظروفاً مالية صعبة، تسببت بعدم قدرته على دفع الرسوم الدراسية لأبنائه الخمسة خلال العام الدراسي الماضي، ما يحرمهم من استكمال مشوارهم التعليمي خلال العام الدراسي الجاري، إذ تطالبه إدارة المدرسة بسداد 36 ألفاً و608 دراهم، ويناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة، مد يد العون له، ومساعدته في سداد متأخرات الرسوم الدراسية حتى يتمكن أبناؤه من مواصلة دراستهم.

وتفصيلاً، روى (أبوعامر) مشكلته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً إن حالتهم المالية ساءت منذ عام 2019، بعد أن أصبح شبه عاطل عن العمل، بسبب عدم التزام الشركة التي يعمل فيها بصرف الرواتب بشكل منتظم، الأمر الذي أثر في وضع واستقرار الأسرة المالي، كونه المعيل الوحيد للأسرة، وأدى ذلك إلى تراكم الديون والرسوم الدراسية على عاتقه، ما يهدد أولاده الخمسة بالحرمان من استكمال دراستهم، والبقاء في المنزل بلا تعليم، لافتاً إلى أنه منذ عام تحسن وضع الشركة وعادت الأمور إلى حالتها الطبيعية، لكن الديون التي تراكمت عليه لاتزال قائمة.

وأوضح أن لديه خمسة أبناء جميعهم يدرسون في إحدى المدارس الخاصة في إمارة الشارقة، في مراحل تعليمية مختلفة، أكبرهم (عامر) في الصف الثامن، وأصغرهم (حور) في الصف الأول، وإدارة المدرسة تصر على ضرورة سداد 36 ألفاً و608 دراهم، بقية الرسوم الدراسية للعام الماضي، حتى تسجلهم في العام الدراسي الجديد، ولكنه يواجه صعوبة بالغة في تدبير هذا المبلغ الكبير في الوقت الحالي.

وأضاف (أبوعامر) أن الحزن يخيم على المنزل بسبب عدم قدرة أولاده الخمسة على الذهاب إلى مدرستهم مثل بقية زملائهم، وأنه لا يحتمل رؤيتهم يخسرون عاماً من عمرهم دون دراسة، بسبب أمور لا دخل لهم فيها.

وأشار إلى أنه المعيل الوحيد لأسرته المكونة من ثمانية أفراد، ويعمل بإحدى الشركات الخاصة في دبي، براتب 5000 درهم، والزوجة ربة منزل ولا تعمل، موضحاً أنه يدفع 1500 درهم شهرياً لإيجار المسكن، وبقية الراتب بالكاد تلبي متطلبات الحياة اليومية، ولا يستطيع دفع ولو جزء بسيط من الرسوم الدراسية لأبنائه.

وناشد أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير مد يد العون ومساعدته في سداد 36 ألفاً و608 دراهم متأخرات الرسوم الدراسية حتى لا يحرم أطفاله من استكمال دراستهم.

«أبوعامر» يعمل براتب 5000 درهم ويعيل أسرة من 8 أفراد. 

طباعة