تبلغ كلفتها 185 ألف درهم

الطفل «عبدالرحمن» يحتاج إلى جراحة لتصحيح عيب خلقي في القلب

«عبدالرحمن» يخضع للعلاج منذ ولادته. من المصدر

يعاني الطفل (عبدالرحمن ـ سوري ـ 4 سنوات) عيباً خلقياً في القلب، ومتلازمة ضمور البطين الأيسر في القلب، وخضع سابقاً لعمليتين جراحيتين، ووفقاً للتقرير الطبي الصادر عن مدينة الشيخ خليفة الطبية، فإنه يحتاج إلى عملية جراحية تصحيحية، وإجراء قسطرة علاجية بالقلب، ضمن برنامج العلاج الذي يخضع له منذ الولادة، وتبلغ كلفة الجراحة 184 ألفاً و888 درهماً، ويناشد والده أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة العملية التي يحتاجها طفله (عبدالرحمن).

وروى والد (عبدالرحمن) لـ«الإمارات اليوم» قصة معاناة طفله مع المرض، قائلاً إنه يعيش على أرض الدولة منذ 30 عاماً، ودرس في الدولة، وترعرع فيها، وتزوج وأنجب أبناءه الثلاثة على هذه الأرض الطيبة، ومن بينهم طفله (عبدالرحمن)، الذي يبلغ من العمر أربع سنوات، ويعاني عيباً خلقياً منذ الولادة، موضحاً أن (عبدالرحمن) وُلد في أحد المستشفيات الخاصة في دبي، يعاني عيباً خلقياً أثناء فترة الحمل، وتحديداً في الشهر الخامس من الحمل، وراجع أكثر من طبيب قلب من دون جدوى، في ظل اكتمال نمو القلب بهذا العيب.

وأضاف أنه بعد الولادة بـ10 أيام، قام بنقله إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، وتم إجراء الفحوص والتحاليل الطبية اللازمة، وتمت معاينته من قبل الأطباء، وأكدوا وجود عيب خلقي وضمور في القلب، وهو ما يسمى «متلازمة ضمور البطين الأيسر»، وأكد الأطباء أنه يحتاج إلى عمليات جراحية على ثلاث مراحل، الأولى مباشرة بعد الولادة، والثانية بعد عمر ستة أشهر، والعملية الثالثة في سن الرابعة، وبالفعل خضع الطفل للعملية الجراحية الأولى في القلب بعد ولادته مباشرة، وخضع للعملية الثانية في سن ستة أشهر، وحالياً بعدما أكمل أربع سنوات يحتاج إلى إجراء العملية الثالثة والأخيرة، وتبلغ كلفتها 184 ألفاً و888 درهماً.

وأشار الأب إلى أن وضع طفله (عبدالرحمن) بعد الخضوع للعمليتين الجراحيتين السابقتين جيد، ولكنه يعاني ضعفاً في الأوكسجين، وحركته ضعيفة، ويعاني التعب والإرهاق السريع، ولا يستطيع اللعب فترة طويلة مثل بقية الأطفال، وحالياً لا يستطيع إدخاله المدرسة بسبب وضعه الصحي الصعب، والأطباء أكدوا أنه كلما تقدم في العمر قلّت نسبة الأوكسجين لديه، ويحتاج إلى إجراء عملية جراحية عاجلة في هذا العمر.

وأكد أن المشكلة التي تحول بينه وبين إجراء العملية الجراحية هي الكلفة الباهظة بالنسبة لحالته المالية وإمكاناته المتواضعة، لافتاً إلى أنه المعيل الوحيد لأفراد أسرته، ويعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 5000 درهم، يذهب منه 2250 درهماً شهرياً لإيجار المسكن، والباقي يذهب لمصروفات الحياة ومتطلباتها، وزوجته ربة منزل ولا تعمل، ومتفرغة لتربية أطفالهما (سبع سنوات، وأربع سنوات، وسنتان).

وناشد الأب أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير كلفة العملية الجراحية التي يحتاجها طفله (عبدالرحمن) كمرحلة أخيرة، ضمن برنامج علاجه الذي بدأ منذ ولادته قبل أربع سنوات.

عيب خَلقي

تُعرف متلازمة ضمور البطين الأيسر بمتلازمة نقص تنسُّج القلب الأيسر، وهي عبارة عن خلل قلبي نادر، يولد به الطفل، ويسمى عيباً خَلقياً.

وفي هذه الحالة المرضية، يكون الجانب الأيسر من القلب ناقص النمو بشكل خطر، إذا ولد الطفل يعاني متلازمة نقص تنسُّج القلب الأيسر، فإن الجانب الأيسر من القلب لا يستطيع ضخ الدم بفعالية إلى الجسم، ويحتاج إلى عمليات جراحية تصحيحية.

طباعة