العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    توفي بعد معاناته ضيقاً في التنفس

    «أبوريما» يحتاج إلى 422 ألف درهم لسداد كلفة علاج والده

    يعجز (أبوريما) عن تسديد تكاليف علاج وإقامة والده بأحد المستشفيات الخاصة في دبي، حيث تعرّض والده لاختناق وعدم القدرة على التنفس، وتم نقله إلى أقرب مستشفى لهم، وتلقى العلاج اللازمة، إلا أنه توفي بعد مكوثه شهراً، إثر توقف القلب، وبلغت فاتورة علاجه 422 ألف درهم، والابن عاجز عن سداد المبلغ، وإدارة المستشفى رفعت قضية عليه، وفي حال عدم السداد سيتم سجنه.

    وقال (أبوريما) لـ«الإمارات اليوم»: «عندما كنا نتناول الغداء في المنزل، شعر والدي بضيق مفاجئ في التنفس، فاتصلنا على الفور بسيارة الإسعاف، وتم نقله إلى أقرب مستشفى خاص، وتم إنعاش والدي، ونقله إلى قسم العناية المركزة».

    وأضاف: «مكث والدي يومين في قسم العناية المركزة، ثم تحسنت حالته قليلاً، وطلب منا الطبيب إجراء الفحوص الطبية، والأشعة، للاطمئنان على وضع القلب، وتم إجراء جميع الأمور التي طلبها الطبيب».

    وتابع: «ظهرت نتيجة الفحوص والتحاليل، التي بيّنت أن والدي يعاني قصوراً شديداً في القلب، ولابد من إجراء عملية جراحية مستعجلة له، وتم إجراء العملية، وتحسنت حالته الصحية، ولكن طُلب منا أن يبقى في قسم العناية المركزة لمدة شهر، إلى حين تحسن وضعه الصحي».

    وواصل الابن «بعد مرور شهر تحسنت حالته، وقرر الطبيب إخراجه من المستشفى، ولكن للأسف تعرض والدي لمضاعفات، وحاول الأطباء إنقاذ حياته ولكن دون جدوى، وتوفي بسبب توقف القلب، وبلغت تكاليف العلاج في المستشفى 422 ألف درهم. رحل والدي عنيّ، وبقي على عاتقي سداد المبلغ المطلوب، وفي حال عدم سدادي سيتم إدخالي إلى السجن، لان وضعي المادي الحالي لا يسمح لي بتدبير المبلغ».

    وأضاف: «أنا المعيل الوحيد لأسرتي التي تتكون من أربعة أفراد، وعاطل عن العمل منذ عام، بسبب خسارة الشركة التي أعمل فيها، ومنذ أربعة أشهر بدأت زوجتي في العمل، وتحصل على راتب 13 ألف درهم، ولكن لدينا العديد من الالتزامات المالية، وراتب زوجتي بالكاد يلبي متطلبات حياتنا اليومية».

    وأعرب (أبوريما) عن أمله أن يمدّ فاعل خير يد المساعدة له لسداد مبلغ فاتورة علاج والده المتوفى حتى يستطيع إنقاذ نفسه من دخول السجن، خصوصاً أنه يعجز تماماً عن دفع ولو جزءاً بسيطاً من المبلغ المطلوب منه، ويخاف أن تصبح عائلته من دون معيل.

    تقرير طبي

    أظهر التقرير الطبي الصادر من المستشفى الخاص في دبي، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منه، أنه «تم إدخال المريض إلى قسم الطوارئ، لمعاناته عدم قدرته على التنفس، وتم إنعاشه على الفور، ونقله إلى قسم العناية المركزة، لتلقي العلاج اللازم لحالته».

    وأضاف التقرير الطبي أنه «بعد أن تم إجراء العديد من الفحوص والتحاليل الطبية، تبيّن أن لدى المريض قصوراً شديداً في القلب، ولابد من إجراء عملية جراحية له، وتم إجراء العملية، وتحسنت حالته الصحية، ومكث في المستشفى، ولكنه توفي نتيجة توقف القلب المفاجئ، وبلغت كلفة علاجه وإقامته في المستشفى 422 ألف درهم، والابن عاجز عن سداد هذا المبلغ».

    • «أبوريما» مهدد بدخول السجن في حال عدم السداد.

    طباعة