العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    فقد عمله منذ 18 شهراً ويعيش على مساعدات الأصدقاء

    «أبومؤمن» يحتاج 61 ألف درهم متأخرات دراسية وإيجارية

    تعرّض أبومؤمن (تونسي) لظروف قهرية أدت إلى فقد عمله كمدير مطعم، منذ عام ونصف العام، وحاول البحث عن فرصة عمل أخرى لكنه فشل، الأمر الذي أدى إلى تراكم أقساط الرسوم الدراسية لأولاده الثلاثة بقيمة 25 ألف درهم، وإدارة المدرسة هددت بحرمان أولاده من التعليم، بسبب تراكم أقساط عام ونصف العام، بالإضافة إلى تراكم أقساط إيجارية بقيمة 46 ألف درهم، ما دفع مالك الشقة إلى رفع دعوى قضائية مهدداً بحبسه، ولجأ الرجل إلى إحدى الجمعيات الخيرية التي قدمت له مساعدات بقيمة 10 آلاف من قيمة المتأخرات الإيجارية، ويطالبه المالك بسداد 36 ألف درهم، ويناشد أبومؤمن أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدته في تدبير مبلغ 61 ألف درهم متأخرات إيجارية ودراسية، ومساندته في مواجهة هذه الظروف الصعبة التي يمر بها.

    وقال (أبومؤمن) لـ«الإمارات اليوم» إنه كان يعمل مديراً لأحد المطاعم الشهيرة في الشارقة، براتب 8000 درهم، وكان يعيش مع أسرته المكونة من زوجة وثلاثة أبناء حياة بسيطة، ومنذ عام ونصف العام تقريباً تعرض المطعم لخسائر كبيرة أدت إلى إنهاء خدمات جميع العاملين فيه.

    وتابع أنه فجأة وجد نفسه بلا مصدر دخل وحاول قدر استطاعته البحث عن فرصة عمل أخرى من دون جدوى، وبدأت الأسرة تعاني ضائقة مالية كبيرة، بعدما عجز عن سداد رسوم المدارس لأبنائه الثلاثة (مؤمن، ومنصف، ويوسف)، والتي بلغت 25 ألف درهم رسوماً دراسية لعام ونصف العام، وطرق كل الأبواب بحثاً عن مخرج للأزمة بلا فائدة.

    وأشار (أبومؤمن) إلى أنه عجز عن سداد المتطلبات الدراسية لأبنائه، وطلب من إدارة المدرسة مراعاة ظروفه، وكذلك لم يتمكن من دفع الإيجار، وطلب من صاحب المنزل أن يراعي حالته المالية، ومنحه مهلة للسداد، وأخيراً رفع المالك قضية إيجارية في المحكمة، وفي حال عدم السداد سيتعرض لدخول السجن، وكان المالك يطالبه بسداد 46 ألف درهم تراكمات إيجارية، وقامت إحدى الجهات الخيرية في الدولة بمساعدته بمبلغ 10 آلاف درهم، لكنه عجز عن تدبير بقية المبلغ المترتب عليه.

    وأكمل (أبومؤمن) أن كثيراً من الالتزامات المالية تراكمت على عاتقه، وحالياً يعجز تماماً عن سداد 25 ألف درهم، رسوماً دراسية لأبنائه الثلاثة، بالإضافة إلى 36 ألف درهم متأخرات إيجارية للمنزل الذي يعيش فيه، وأصبح مهدداً بالسجن حال عدم السداد، ولا يعرف كيفية الخروج من هذا المأزق.

    وأكمل (أبومؤمن) أنه يعتمد حالياً على بعض المساعدات من الأصدقاء والتي لا تكاد تلبي متطلبات المأكل والمشرب للأسرة، ولا يمكنه تدبير أي مبالغ إضافية بسبب سوء وضعه المالي الصعب، مناشداً أهل الخير مد يد العون ومساعدته في تدبير مبلغ 61 ألف درهم متأخرات إيجارية ودراسية لإنقاذ أسرته.

    طباعة