مصاب بالمرض منذ 4 سنوات ويعيش على «المسكّنات»

«خليل» يحتاج علاجاً للأعصاب بـ 30 ألف درهم

يعاني (خليل - 32 عاماً) مرض اعتلال الأعصاب منذ أربع سنوات، ما أدى إلى إصابته برعشة في الجسد، وضعف عام في العضلات، وعدم القدرة على الحركة، بالإضافة إلى ألم شديد بشكل دائم، ويعد من أصحاب الهمم حالياً، لأنه مقعد على كرسي متحرك، ويعيش على المسكنات القوية التي تبلغ كلفتها 2500 درهم شهرياً.

ويحتاج خليل إلى المسكنات لمدة عام، بكلفة 30 ألف درهم، وبطاقة التأمين الصحي لا تغطي تكاليف علاجه، ويناشد أهل الخير مد يد العون له ومساعدته في تدبير كلفة العلاج لأنه لا يستطيع الحياة بدونه.

وروي (خليل - فلسطيني - 32 عاماً) قصته لـ«الإمارات اليوم»، قائلاً: «أعاني مرض اعتلال الأعصاب منذ أربع سنوات، الأمر الذي أدى إلى حدوث حركة لا إرادية، وتبول لا إرادي، ومشكلات صحية عدة، من بينها رعشة في الجسد، وضعف عام في العضلات، وعدم القدرة على الحركة، وألم شديد مستمر، وأصبحت حالياً مقعداً».

وأضاف أنه دخل مستشفى مدينة شخبوط الطبية، وطلب منه الطبيب إجراء تحليل وفحوص طبية، وكشفت التحاليل إصابته بمرض اعتلال الأعصاب، ووصف له الطبيب العلاج، عبارة عن مسكنات قوية وأدوية أعصاب، تبلغ كلفتها 2500 درهم شهرياً، وهذا مبلغ فوق إمكاناته المالية المتواضعة، خصوصاً أن بطاقة التأمين الصحي لا تغطي تكاليف الأدوية، ولا يعرف ما العمل في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها، وطرق أبواباً عدة بحثاً عن مصدر دخل لكنه لم يوفق. وأشار (خليل) إلى أنه كان يعمل في إحدى مؤسسات القطاع الخاص، وهو المعيل الوحيد لأسرته المكونة من أربعة أفراد، لكن بعد إصابته بالمرض أصبح غير قادر على العمل بسبب الحركة اللاإرادية والتبول اللاإرادي، وبات يعتمد على مساعدات من بعض الأصدقاء والأهل، وبعض المساعدات التي يحصل عليها من المؤسسات الخيرية.

وتابع أنه حالياً أصبح حائراً في كيفية تدبير مصروفات الحياة لأفراد أسرته، أو كيفية تدبير مبلغ العلاج الذي يحتاج إليه، في ظل الوضع الصعب الذي يمر به، لافتاً إلى أن أسرته تبذل محاولات حثيثة بحثاً على فرصة عمل لأحد أفراد الأسرة، لكنهم لم يوفقوا في ذلك حتى الآن، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في تدبير 30 ألف درهم كلفة العلاج لمدة عام، خصوصاً أني لا أستطيع الحياة من دون هذه الأدوية.

اعتلال الأعصاب

أفادت التقارير الطبية بأن مرض اعتلال الأعصاب يعد مجموعة من الاضطرابات التي تحدث عند تلف أعصاب الجهاز العصبي المحيطي، جزء من الجهاز العصبي خارج الدماغ والحبل الشوكي، وهو الأكثر شيوعاً، نظراً إلى تلف في الخلايا العصبية، ما يسبّب الألم والتنميل في اليدين والقدمين، ويمكن أن تنجم عنه إصابات، والتهابات، واضطرابات التمثيل الغذائي، ومن أكثر الأسباب شيوعاً اعتلال الأعصاب، الإصابة بداء السكري.


- المرض أصاب «خليل» برعشة في الجسد وحوّله إلى قعيد.

طباعة