«تحقيق أمنية» تُسعد 150 طفلاً وطفلة في الربع الأول

صورة

أفادت مؤسسة «تحقيق أمنية»، بأنها نجحت في تحقيق 150 أمنية لطفل وطفلة في الربع الأول من العام الجاري، على الرغم من صعوبة الحركة والتجوال وإجراءات العزل المُتشدّدة والتباعد الاجتماعي، التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المُستجد.

وأضافت أنها قررت مع عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، إنارة أبنيتها بالإضاءة الزرقاء في اليوم العالمي للأمنيات الذي يُصادف 29 أبريل من كل عام، وذلك احتفاءً بتحقيق أول أمنية لطفل في عام 1980 وإدخال السعادة على قلبه.

وقالت حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار رئيس الدولة، سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة «تحقيق أمنية»: «يتزامن احتفالنا بيوم الأمنيات العالمي مع شهر رمضان الكريم، شهر الخير والبركة والعطاء، أعاده الله على الجميع وقد أزاح عنا غُمّة وباء كورونا التي أعاقت عجلة الحياة الطبيعية في كل أرجاء العالم».

وأضافت سموّها: «عند رؤية وجه طفل يُعاني مرضاً خطراً يُهدّد حياته، تعتصر قلوبنا ألماً وحزناً، ونُسارع في التفكير بالوسيلة المُثلى لإدخال السعادة على قلبه ولو لفترة وجيزة على الأقل. ويُسعدنا أن حبّ الخير والعطاء أصبح أسلوب حياة الجميع في الإمارات، الأمر الذي ساعدنا على تحقيق أمنيات نحو 150 طفلاً وطفلة في الربع الأول من العام الجاري، على الرغم من صعوبة الحركة والتجوال وإجراءات العزل المُتشدّدة والتباعد الاجتماعي، التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المُستجد».

وتابعت سموّها: «نواصل في رمضان الكريم إطلاق المزيد من المُبادرات التي تدعم استراتيجية المؤسسة وأعمالها في تحقيق أمنيات الأطفال من ذوي الحالات الطبية الخاصة والطارئة التي تهدّد الأمراض حياتهم، والإسهام في نشر الفرح بقلوب كثير من الأطفال وأسرهم». ونوهت سموّها بجهود القيادة الرامية إلى إعادة الأمان إلى النفوس، والتأكد بأن جميع القاطنين على أرض الدولة يعيشون بصحة وسعادة.

 

 

 

طباعة