«دار البر» تدعم 156 طالباً معسراً بمليونَي درهم

«دار البر» تقدم إسهاماً للطلبة المعسرين. من المصدر

قدمت لجنة الأسر المتعففة، التابعة لجمعية دار البر، دعماً مالياً لـ«صندوق ثامر للتكافل التعليمي» التابع لجامعة عجمان، وذلك في إطار إسهاماتها المتواصلة لدعم طلبة العلم المعسرين في الدولة.

وعبّر رئيس لجنة الأسر المتعففة التابعة للجمعية، علي حسن العاصي، عن سعادته لتقديم الدعم لـ156 طالباً وطالبة من المعسرين الدارسين في جامعة عجمان، بمبلغ يزيد على مليونَي درهم، في «يوم زايد للعمل الإنساني».

وأضاف أن «ما نقدمه من مساعدات وإسهامات هو دليل وفاء وعرفان لمسيرة رجل الخير والعطاء، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه»، متوجهاً بالشكر والتقدير للمانحين الخيّرين في دولة الإمارات، الذين أسهموا في تقديم هذا الدعم.

وعبر مدير جامعة عجمان، الدكتور كريم الصغير، عن شكره للجنة الأسر المتعففة، وقال إن «إسهامكم الطيب في هذا اليوم، يضاف إلى سجل الجمعية الزاخر بالعطاء والخير، والاستثمار في فرص التعليم المتاحة للشباب».

من جانبه، نوه رئيس مجلس إدارة صندوق ثامر للتكافل التعليمي، عبد الله المزروعي، بالدعم الكبير الذي تقدمه لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر، لكل شرائح المجتمع ومنهم طلبة العلم في الدولة، مضيفاً أن إسهامات الخيّرين في هذه الدولة المعطاءة هي امتداد لمسيرة زايد الخير التي لم ولن تَنضب.

يشار إلى أن لجنة الأسر المتعففة بجمعية دار البر تدعم طلبة العلم المعسرين في الدولة منذ سنوات، ومنهم طلبة في جامعة عجمان، ليواصلوا مسيرتهم التعليمية، وللتغلب على ظروفهم المادية الصعبة.

 

طباعة