«ميثاق الحب والوفاء».. عبارات محبّة لزايد الخير

ملصق «ميثاق الحب والوفاء». من المصدر

عبّر قائد عام شرطة أبوظبي اللواء محمد خلفان الرميثي عن اعتزازه وفخره بما حققه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وإنجازاته الكبيرة التي حققت الريادة والتطور لبلادنا عربياً وإقليمياً ودولياً.

وكان الرميثي التقى فريق مبادرة «ميثاق الحب والوفاء» التي نفذتها إدارة الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة بعد ختام جولتها التي شملت منتسبي قطاعات شرطة أبوظبي كافة، وشارك فيها الشركاء الاستراتيجيون لتسجيل عبارات الفخر والاعتزاز للقائد المؤسس، وسجل عبارات الحب والوفاء في الوثيقة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وأكد الرميثي أن إنجازات المغفور له الشيخ زايد، وما جسّده من مبادئ وقيم، تعد رمزاً للخير والعطاء، ليس في الإمارات والخليج فحسب، وإنما على المستويَين العربي والدولي، حيث لاتزال مبادراته شاهدة على استثنائيته بوصفه قائداً حكيماً يحظى بتقدير جميع شعوب ودول المنطقة والعالم.

وأضاف أن عظمة الإنجازات التي حققها زايد الخير ستظل شعلة مضيئة بالخير والعطاء والمحبة في ذاكرة أبناء الإمارات وشعوب المنطقة والعالم. وقال: «زايد الخير مدرسة عظيمة للحكمة علمتنا التفاني في خدمة بلادنا، وعلمتنا المحبة، وزودتنا بمبادئ قيم أصيلة تتناقلها الأجيال بكل حب وسعادة في حياتنا».

كما التقى مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، فريق المبادرة، وسجل عبارات الحب والوفاء لزايد الخير، مؤكداً أن أبناء الإمارات والعالم أجمع يتفقون على محبة الشيخ زايد، الذي قدم الكثير للوطن.

وأضاف أن مسيرة الاتحاد إنجاز عظيم يتوهج ازدهاراً وتقدماً وأصالة وعروبة.

وأكد مدير إدارة الإعلام الأمني العقيد محمد علي المهيري، حرص شرطة أبوظبي على إرساء موروث وطني، لتجسيد رؤية قيادتنا في عام زايد.

طباعة