16021111

رسائل جهاز لطفلي

أنا سوري، أقيم في دبي، لدي ابن يبلغ من العمر 13 عاماً، يعاني إعاقة في ساقيه، بالإضافة إلى هشاشة في العظام، منذ الولادة، وسبق أن أدخلته مستشفى دبي لإجراء التحاليل، وبعد الفحوص، قرر أطباء في مستشفى راشد إجراء ثلاث عمليات جراحية للطفل.

وأكدت التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى راشد، أن الطفل بحاجة إلى جهاز من نوع خاص، يساعده على الوقوف والمشي، وتبلغ كلفة هذا الجهاز 13 ألف درهم، وهذا مبلغ فوق طاقتي المالية المتواضعة، إذ أعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 4000 درهم، يذهب منه جزء لإيجار المسكن، والبقية تذهب لمصروفات ومتطلبات الحياة، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي لتوفير هذا الجهاز لابني، لكي يستطيع المشي والوقوف، مثل بقية أقرانه، حتى لا يشعر بالإعاقة. (ع.ع)


تكاليف السماعات

أنا يمني، أقيم في دبي، لدي طفلان معاقان، الطفل الأول عمره أربع سنوات، يعاني منذ الولادة ضموراً في الدماغ وضعفاً في السمع، حسب التقارير الطبية الصادرة عن مستشفى راشد في دبي، وأكد الأطباء أنه بحاجة ماسة إلى سماعات طبية، تبلغ الكلفة، على حسب ما يشيره كشف الأسعار الصادر عن مركز الدانة للأجهزة الطبيبة 9600 درهم، وهذا مبلغ فوق طاقتي المالية المتواضعة، إذ أعمل في إحدى الجهات الحكومية براتب 6000 درهم، يذهب منه 2000 درهم شهرياً لإيجار المسكن، والبقية تذهب لمصروفات الحياة ومستلزماتها، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على تكاليف السماعات الطبية لطفلي المعاق. (أبوخالد)


دراسة ابنتي

أنا مواطنة من رأس الخيمة، لدي بنت تبلغ من العمر 20 عاماً، تدرس في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا، وأكملت سنتين من الدراسة، ولكن لم نستطع سداد رسوم الفصل الدراسي الحالي، البالغة 15 ألف درهم، وكانت إحدى الجهات تكفلت بسداد الرسوم الدراسية في السنوات الماضية، ولكن حالياً ظروفنا لا تسمح لنا بذلك، إذ يعمل زوجي في إحدى الجهات الحكومية براتب 7000 درهم، يذهب منه 3800 درهم شهرياً للمستلزمات البنكية، والبقية لمصاريف الحياة ومتطلباتها، لذا أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي على رسوم دراسة ابنتي. (أم أسمى)


أريد وظيفة

أنا مواطنة من العين، عمري 23 عاماً، حاصلة على مؤهل الثاني الثانوي، وشهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي (ICDL)، وشهادة في التصميم، وأجيد التحدث باللغة الإنجليزية، وسبق أن طرقت أبواباً عدة في جهات ومؤسسات حكومية وخاصة، ولكن من دون جدوى، ومصدر دخل الأسرة الوحيد راتب والدي التقاعدي، لذا أناشد المسؤولين مساعدتي للعثور على وظيفة أستطيع من خلالها أن أساند أسرتي على مصروفات الحياة ومتطلباتها. (ش.س)

طباعة