مع الاحترام

«جريمة مقتل الشرطي سعود راشد سالم آل علي، وعمره 26 سنة، تورط فيها مواطنان من أصحاب السوابق، وتم ضبطهما مع بقية أفراد العصابة، الذين أبدوا مقاومة عنيفة لعناصر الشرطة، كما تم ضبط مجموعة من السيوف والآلات الحادة كانت بحوزتهما».

مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة عجمان

العقيد ماجد سالم النعيمي

14 من فبراير الجاري

 

مرة أخرى نجد أنفسنا أمام جريمة هزت المجتمع ارتكبها شباب «من أصحاب السوابق» استخدموا آلات حادة، قلنا في وقت سابق إن ظاهرة انتشار هذه المجموعات الشبابية التي تمارس ارهاباً ضد بعض المواطنين أمر يدعو الى القلق، ولابد من البحث والتقصي عن أسبابها، واتخاذ التدابير اللازمة، على ألا تكون التدابير تلك أمنية فقط، بمعنى ألا تقتصر جهود المكافحة على مراقبة هؤلاء الشباب ومحاصرة بائعي ومروجي تلك الأسلحة على أهمية تلك التدابير، لكن يجب بحث أسباب الظاهرة وجذورها وارتباطها بأمور اجتماعية مثل البطالة والفقر وظروف المعيشة.

مراقب

طباعة