«الطرق» ترجع السبب إلى بنك المستفيد

مواطن يشكو تأخر تسلم مستحقات «لوحة الأجرة»

«الطرق» تعوّض المواطنين أصحاب لوحات الأجرة. أرشيفية

شكا مواطن مالك لوحة أرقام مركبة أجرة في دبي، من تأخر تسلمه المستحقات الشهرية البالغة 1000 درهم، عن قيمة تسليمه اللوحة لهيئة الطرق والمواصلات في دبي، الأمر الذي يعود بالسلب عليه، لاسيما أن أصحاب هذه الأرقام من المواطنين محدودي الدخل.

في المقابل، أكد مدير إدارة المالية في الهيئة، أحمد الكعبي، أن «قسم الخزينة في الهيئة يصدر استمارات التحويلات المالية إلى المستفيدين خلال يوم واحد من تسلم المستندات بعد اعتمادها مباشرةً، وإذا كان هناك تأخير فإن على المستفيد مراجعة البنك الذي يتعامل معه، لأن التأخير يكون من قبله».

وتفصيلاً، قال مالك أحد الأرقام، ويدعى نجيب عبدالعزيز، إن «الهيئة تتأخر في تسليمه المستحقات البالغة 1000 درهم شهرياً عبر أحد البنوك، نتيجة تأخرها في تحويل المبالغ»، مضيفاً «راجعت البنك فأكد أن التأخير سيستمر طالما أن الهيئة تتأخر بدورها في تحويل المستحقات، إذ تصل إلى البنك في الـ 10 من كل شهر، فيما كنت أحصل عليها في السابق في بداية الشهر»، مضيفاً أن التأخر في تسليمه مستحقاته الماليه يتسبب في الإضرار به، إذ إنه يحتاج إلى المبلغ في الإنفاق على أسرته.

وأوضح مدير إدارة المالية في الهيئة، أحمد الكعبي، أن «التأخير قد يكون من البنك، الذي يتسلم المستحقات في بداية كل شهر»، لافتاً إلى أن «قسم الخزينة يحرص على إصدار التحويل إلى المستفيدين خلال يوم واحد من تسلم المستندات بعد اعتمادها».

وتابع الكعبي أنه سيتم حصر أعداد المشتكين لتتمكن الإدارة من تحديد البنوك التي يتم فيها التأخير في تحويل المبالغ للمستفيدين، لافتاً إلى أن «الهيئة تحول المبالغ في الـ 20 من كل شهر، أي قبل انتهاء الشهر بـ 10 أيام، وذلك لتلافى أية تأخيرات لاحقه».

وتصرف المبالغ المستحقة بصورة شهرية لكل مواطن، إذ يتم تحويل المبلغ على الحساب البنكي للمستفيد (صاحب اللوحة) أو ورثته في حال وفاته، ويبلغ الصرف الشهري عن لوحات أرقام المواطنين ستة ملايين و593 ألف درهم، ويحصل كل مواطن على 12 ألف درهم سنوياً، إضافة إلى 4000 درهم قيمة المنحة السنوية، بإجمالي 16 ألف درهم سنوياً.

وتعوض الهيئة المواطنين محدودي الدخل الذين يمتلكون أرقام لوحات مركبات الأجرة المشغلة في دبي، البالغ عددها 6593 لوحة، بمبلغ 1000درهم عن كل لوحة، وذلك لضمان مساعدتهم في توفير دخل لهم يمكنهم من تلبية احتياجاتهم.

طباعة