مع الاحترام

«فقدت طفلة، لا يتجاوز عمرها الأربعة أعوام، بكارتها على أيدى ثلاثة موظفين بمدرستها، إذ تناوبوا الاعتداء عليها جنسياً مستخدمين أصابعهم، داخل الحافلة المدرسية التي تقلها يومياً إلى منزلها».

 

مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية

العميد خليل إبراهيم المنصوري

15 من يناير الجاري

 

تعرض طفلة للاعتداء داخل حافلة المدرسة، من قبل ثلاثة موظفين، يعني وجود خلل في اختيارهم من جانب إدارة المدرسة، لذا يتعين وضع آلية تلتزم بها إدارات المدارس، في اختيار موظفي المدارس، بحيث يتم التحري عنهم، للتأكد من حسن السيرة والسلوك وعدم ارتكابهم جرائم من قبل، حفاظاً على الأطفال من الاعتداء.

مراقب

طباعة