مواطنة تحصل على مسكن وتنتظر المساعدة لتأثيثه

المواطنة أكدت أن معاش زوجها المتوفى لا يكفي لتأثيث منزلها الجديد. الإمارات اليوم

تعاني أسرة المواطنة فاطمة سليمان خان، من سكان منطقة الظيت الجنوبي في رأس الخيمة، مشكلات مالية صعبة أدت إلى منعها من الانتقال من منزلها القديم المتهالك إلى بيتها الجديد المكون من أربع غرف وثلاثة حمامات الذي تم تشييده بمنحه سكنية من برنامج زايد للإسكان. وتحاول خان منذ أكثر من عام توفير المبالغ المالية الكافية لشراء الاحتياجات المنزلية لتأثيث منزلها الجديد إلا أن الراتب الذي تتلقاه بعد وفاة زوجها والبالغ 6000 درهم لا يكفي لشراء الاحتياجات المنزلية من مواد غذائية والمصروفات الشخصية لها ولابنها.

وتقول المواطنة فاطمة خان لـ«الإمارات اليوم» إن برنامج الشيخ زايد للإسكان وفر لها منزلاً جديداً لتسكن فيه مع ابنها الوحيد منذ عام تقريباً، وإنها تسلمت المنزل ولم تستطع الانتقال للسكن فيه بسبب عدم توافر المال الكافي لتأثيث المنزل بجميع الاحتياجات المنزلية.

وأشارت إلى انها تحاول منذ بداية العام الجاري تأثيث المنزل بالاحتياجات الاساسية، إلا ان المصروفات مرتفعة وأنها لم تستطع شراء أي شيء، لافتة إلى أنها بعد وفاة زوجها قبل 20 عاماً تسكن في منزل قديم متهالك مع ابنها الذي يدرس في أحد المعاهد في الإمارة.

وأوضحت أن معاش زوجها المتوفى، الذي تتلقاه نظير عمل زوجها سائقاً في احدى مدارس الامارة 20 عاماً، لا يكفي لشراء الاحتياجات المنزلية، لافتة إلا أن اهل الخير من الجيران يساعدونها على توفير بعض الاحتياجات الضرورية.

وأشارت إلى أنها بحاجة شديدة للانتقال للسكن في المنزل الجديد خلال الأيام المقبلة، إذ إن سقف المنزل القديم التي تسكن فيه بدأ تسقط منه أجزاء عليهما، وأن جميع جدران المنزل متشققة، وغير صالح للسكن العائلي.

وأضافت أنها تحاول فقط شراء الاحتياجات الاساسية للانتقال للمنزل الجديد لأنه فارغ ولا يوجد أي اثاث منزلي فيه، موضحة أن أحد الجيران تكفل بشراء غاز للطهي وجهازي تكييف، وأنها بحاجة لشراء أثاث كامل لغرف النوم والكنب وأدوات المطبخ والمزيد من اجهزة التكييف، اضافة إلى غسالة وثلاجة والعديد من الأثاث المنزلي الضروري.

وذكرت أنها حصلت قبل اشهر على سلفة من أحد الجيران لتوصيل خط الكهرباء للمنزل بتكلفة 8000 درهم، بسبب عدم قدرتها على دفع المبلغ من معاش زوجها المتوفى، مطالبة أهل الخير بمساعدتها على توفير الأثاث المنزلي للانتقال إلى منزلها الجديد، قبل أن تتعرض وابنها لكارثة في حال سقط سقف المنزل القديم عليهما.

طباعة