تنطلق اليوم بمشاركة منظمات دولية بينها الأمم المتحدة والإنتربول

«القمة العالمية الشرَطية» تجمع مبتكرين وخبراء في «إكسبو دبي»

صورة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تنطلق اليوم أعمال القمة العالمية الشرَطية في مركز دبي للمعارض، بـ«إكسبو 2020 دبي» بمشاركة 200 متحدث وأكثر من 150 عارضاً.

وتتواصل أعمال القمّة التي تستضيفها وتنظمها القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع شركة «دي إم جي إيفينتس»، لمدة أربعة أيام حافلة بالمؤتمرات والكلمات الرئيسة وجلسات النقاش، وبمشاركة خبراء من منظمات دولية بينها الأمم المتحدة والإنتربول، بجانب جهات شرَطية من حول العالم، فضلاً عن القطاع الخاص الذي تعرض شركاته منتجات وحلولاً تلبي احتياجات الأمن والسلامة، وأكثر من 10 آلاف زائر مسجل.

وقال القائد العام لشرطة دبي، الفريق عبدالله خليفة المري: «هناك حاجة ماسة لدى جهات إنفاذ القانون ومنع الجريمة لبناء منصّات تمكّنها من تبادل المعرفة والخبرات في إطار من التعاون البنّاء، بهدف ضمان الارتقاء بمستوى أمن المجتمعات. وبالنظر إلى التغيّرات الواسعة والمتسارعة في مشهد التهديدات، غالباً ما يواجه تطبيقُ القانون صعوبات في مواكبة التطورات». وأضاف: «فخورون باستضافة القمة العالمية الشرَطية في دورتها الافتتاحية في دبي، المدينة المعروفة بأنها محور يربط العالم وتسهم بالتزامن مع استضافة (إكسبو 2020) في تواصل العقول وصنع المستقبل».

من جهته، قال رئيس شركة «دي إم جي إيفينتس» كريستوفر هدسون: «نجحت دبي في وضع أجندة مبتكرة ومتكاملة من فعاليات التعاون تركِّز على مختلف المجالات»، مشيراً إلى أن «القمة الشرطية» تشكل محركاً يحفّز تحسين مستويات الأمن والسلامة بالمجتمعات في العالم، إذ تجمع بين أجهزة الشرطة وإنفاذ القانون وقادة الفكر وغيرهم.

ومن بين المتحدثين في القمة نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان تميم، والمستشار الشرطي للأمم المتحدة المفوّض، لويس كاريلو، ورئيس الرابطة الدولية لرؤساء الشرطة، دوايت هنينغر.

معرض تجاري

تتألف «القمة العالمية الشرطية 2022» من قمة ومعرض تجاري متخصص، وستسلط الضوء على موضوعات مهمة مثل منع الجريمة، وعلم البحث الجنائي، ومكافحة المخدرات، وابتكارات الشرطة وقدرتها على درء المخاطر، والطائرات المسيرة، وقدرات وحدات الكلاب البوليسية، وغيرها.

طباعة