تانيا ليبرتاد تطرب الجمهور بصوتها العذب

نغمات كلاسيكية و«روك».. بنكهة لاتينية في «إكسبو دبي»

صورة

أحيت المطربة البيروفية المكسيكية، تانيا ليبرتاد، الليلة قبل الماضية، حفلاً غنائياً على خشبة منصة اليوبيل في معرض «إكسبو 2020 دبي».

وأعربت ليبرتاد، عقب صعودها إلى خشبة المسرح، عن سعادتها بالمشاركة في الحفلات الغنائية التي ينظمها الحدث الدولي الأروع في العالم، موجهة التحية إلى الحضور.

وعلى وقع النغمات الكلاسيكية والتقليدية وموسيقى «الروك»، قدمت المغنية بصوتها العذب والقوي أجمل أغانيها، وسط تصفيق وتفاعل من الجمهور.

ونجحت الفنانة تانيا ليبرتاد، خلال مسيرتها الفنية الممتدة إلى نحو 50 عاماً، في حصد العديد من الجوائز العالمية، منها جائزة «غرامي» للأغاني اللاتينية عن فئة التميز في الموسيقى عام 2009.

ويضم رصيدها الغنائي 44 ألبوماً، حققت مبيعات تُقدَّر بـ12 مليون نسخة.

وتُعد ليبرتاد، التي اشتهرت بأغانيها العاطفية، من أفضل المطربين في أميركا اللاتينية، وتتميز بقوة صوتها وعذوبته، وإحساسها العالي في أداء الأغاني، لاسيما الرومانسية منها.

وقدمت ليبرتاد العديد من الحفلات والأمسيات الغنائية في الأميركتين وإفريقيا وأوروبا، وتحظى بشعبية كبيرة في العديد من بلدان العالم.

يشار إلى أن ليبرتاد، عيّنت سفيرة للسلام من جانب منظمة «اليونسكو» التابعة للأمم المتحدة، كما مُنحت لقب «كوميندادورا» من الحكومة البيروفية، ووسام ريو برانكو من البرازيل.

طباعة